سيؤول (د ب أ) - طرحت شركة «سامسونج إلكترونيكس» الكورية الجنوبية أكبر منتج للهواتف الذكية في العالم هاتفها الجديد «جالاكسي نوت 3» وساعتها التكنولوجية «جالاكسي جير» في 58 دولة أمس، في محاولة لتعزيز حصتها في السوق العالمية. تأتي الخطوة بعد أسابيع من عرض الشركة التكنولوجية العملاقة مجموعة متنوعة من أجهزة «جالاكسي» الجديدة في برلين في وقت سابق من هذا الشهر. وتخطط «سامسونج» لطرح 20 منتجاً جديداً في 140 دولة بنهاية الشهر المقبل. ووفقاً لوكالة أنباء يونهاب الكورية الجنوبية، فإن جهاز «جالاكسي نوت 3»، الذي يطلق عليه «فابليت» نسبة إلى أنه نقطة التقاء بين الهاتف الذكي والكمبيوتر اللوحي، يتميز بشاشة عرض أكبر من أي هاتف ذكي، لكنه أكثر سهولة في حمله عن الكمبيوتر اللوحي. وأحدث جهاز من سلسلة «جالاكسي» مزود بشاشة عرضها 5?7 بوصة ونسخة معدلة من «جالاكسي نوت 2» وبكاميرا خلفية بجودة 13 ميجابكسل. وتتسم الساعة الذكية «جالاكسي جير»، وهي واحدة أيضاً من الأجهزة التي طال انتظارها هذا العام بشاشة عرض 1?63 بوصة وكاميرا بلاستيكية بجودة 1?9 ميجابكسل على السوار وتتصل بهاتف «جالاكسي نوت 3» والأجهزة الأخرى عبر تقنية البلوتوث. ويتردد أن الساعة الذكية تحتوي على نحو 70 تطبيقاً مع توقع طرح المزيد من البرامج قريباً. وقال لي دونجو رئيس قطاع الهواتف في «سامسونج» إن :سامسونج تعتزم أيضا طرح هواتف ذكية بشاشات مقوسة في أكتوبر من هذا العام”، رافضا الإدلاء بمزيد من التفاصيل. وقال بارك سانج جين الرئيس التنفيذي لشركة «سامسونج إس. دي. آي» التابعة لمجموعة «سامسونج إلكترونيكس» القول، إن الشركة تعتزم طرح جهاز محمول مزود بشاشات بلاستيكية تعمل بتكنولوجيا الباعث الضوئي الثنائي العضوي «و. إل. إي. دي». وأضاف بارك أن الشاشة الجديدة تشبه شاشات عرض البللور السائل «إل. سي. دي» البلاستيكية في قوتها بحيث لا تنكسر حتى إذا سقطت على الأرض ولا تحتاج إلى إطارات، كما أنها تتيح إنتاج أجهزة بتصميمات فريدة. وتنتج شركة «سامسونج إس. دي. آي» البطاريات التي تستخدم في الهواتف الذكية وغيرها من الأجهزة المحمولة التي تنتجها «سامسونج إلكترونيكس». كانت «إل. جي إلكترونيكس» الكورية الجنوبية قد أعلنت في وقت سابق اعتزامها إنتاج هواتف ذكية مزودة بشاشات «أو. إل. إي. دي» أيضاً خلال الربع الأخير من العام الحالي. إلى ذلك، ذكرت تقارير إخبارية أمس أن شركة «سامسونج إلكترونيكس»، تعتزم طرح مجموعة جديدة من الهواتف الذكية ذات الشاشة المقوسة نسبياً خلال الربع الأخير من العام الحالي في إطار محاولاتها للحفاظ على سيطرتها على هذه السوق. ونقلت وكالة يونهاب الكورية الجنوبية للأنباء عن بارك سانج جين الرئيس التنفيذي لشركة «سامسونج إس. دي. آي» التابعة لمجموعة «سامسونج إلكترونيكس» القول، إن الشركة تعتزم طرح جهاز محمول مزود بشاشات بلاستيكية تعمل بتكنولوجيا الباعث الضوئي الثنائي العضوي «إو. إل. إي. دي». وقال بارك، إن الشاشة الجديدة تشبه شاشات عرض البللور السائل «إل. سي. دي» البلاستيكية في قوتها بحيث لا تنكسر ولا تنشرخ حتى إذا سقطت من ارتفاع كبير نسبياً ولا تحتاج إلى أطر، كما أنها تتيح إنتاج أجهزة بتصميمات فريدة. يذكر أن شركة «سامسونج إس. دي. آي» تنتج البطاريات التي تستخدم في الهواتف الذكية وغيرها من الأجهزة المحمولة التي تنتجها «سامسونج إلكترونيكس». كانت «إل. جي إلكترونيكس» الكورية الجنوبية قد أعلنت في وقت سابق اعتزامها إنتاج هواتف ذكية مزودة بشاشات «و. إل. إي. دي» أيضاً خلال الربع الأخير من العام الحالي.