الاتحاد

الاقتصادي

دبي ينضم إلى البنوك الإسلامية

دبي ـ مصطفى عبد العظيم:

أعلن بنك دبي أمس انضمامه رسميا إلى قافلة البنوك الإسلامية في الدولة بعد نجاحه في إنجاز علمية التحول في زمن قياسي لم يتجاوز ستة أشهر قبل الوقت المستهدف للتحول بعام كامل· ويعد بنك دبي في ظل التحول خامس بنك إسلامي في الإمارات، بعد دبي الإسلامي والإمارات الإسلامي وأبوظبي الإسلامي والشارقة الإسلامي، وسط توقعات بأن يصل عدد البنوك الإسلامية في الدولة خلال العام الجاري إلى ستة بعد الإعلان عن تأسيس مصرف ''النور'' في دبي·
وبدأ بنك دبي فعليا تقديم نشاطاته وخدماته كمصرف يتوافق مع أحكام الشريعة الإسلامية مع بداية يناير الجاري، واحتفل البنك بهذا النجاح في مقره في أول أيام عيد الأضحى المبارك، بحضور محمد الشيباني رئيس مجلس الإدارة، وعبد العزيز المهيري الرئيس التنفيذي، ورؤساء الإدارات والأقسام في البنك·
و قال محمد الشيباني إن إتمام عملية التحول إلى مصرف يعمل وفق أحكام الشريعة في فترة زمنية قياسية هو خير دليل على روح فريق العمل والكفاءة العالية السائدة لدى جميع المستويات المهنية في البنك، في حين أكد عبد العزيز المهيري أن إتمام عملية التحول خلال فترة زمنية قصيرة يعد الخطوة الأولى في مشوار التميز الذي ينتهجه بنك دبي، مشيدا بالدعم الذي قدمته الهيئة الشرعية للبنك، بما تضم من نخبة من رجال الفكر الإسلامي في القطاع المصرفي· ويقدم البنك الآن مجموعة واسعة من المنتجات والخدمات المطابقة لأحكام الشريعة الإسلامية، وبالإضافة إلى ذلك يباشر توسيع شبكة فروعه، وبدأ بالفعل عملية إنشاء 10 فروع إضافية ينتهي العمل فيها بنهاية العام الجاري· يذكر أن موجودات البنوك الإسلامية الأربعة ارتفعت إلى 100 مليار درهم، والودائع 76 ملياراً، ونمت أرباحها بنسبة 33,2% إلى 1,6 مليار درهم في الأشهر التسعة الأولى من العام الماضي، ويتمتع القطاع المصرفي الإسلامي بفرص كبيرة للنمو جراء توجه العديد من البنوك التجارية إلى العمل المصرفي الإسلامي، أو فتح منافذ إسلامية لها، أو تأسيس شركات تمويل إسلامي، بينما وصل عدد المؤسسات المالية الإسلامية العالمية إلى 280 مؤسسة رأسمالها 15 مليار دولار، وأصولها تتجاوز 280 مليار دولار، وتدير استثمارات بـ 450 مليار دولار، وودائعها 220 مليار دولار·

اقرأ أيضا

مؤشر: نمو أنشطة شركات منطقة اليورو يتوقف