الاتحاد

الاقتصادي

15,3 مليار دولار تداولات بورصة دبي للذهب والسلع في 2006

تحقيق-مصطفى عبد العظيم:

كشف مسؤولون في بورصة دبي للذهب والسلع عن اعتزام البورصة إضافة عقدين جديدين للتداول خلال الربع الأول من عام 2007 ليرتفع بذلك عدد العقود إلى ستة عقود، مع دراسة طرح عقود أخرى يجري دراستها خلال العام الجاري، وذلك بعد الأداء القوي الذي شهدته في عام ·2006
وقال المسؤولون إن أول العقود الجديدة التي سيتم طرحها تتمثل في عقود الفولاذ الآجلة ومن ثم عقود خيارات الذهب مع الاتجاه لتمديد ساعات العمل في البورصة ثلاث ساعات بهدف توفير الفرصة للمستثمرين للاستفادة من فرق الأسعار مع البورصات العالمية الأخرى، وذلك كخطوة أولى نحو إمكانية عمل البورصة على مدار 24 ساعة و7 أيام في الأسبوع·


وأكد المسؤولون أن هذه الخطوات جاءت نتيجة للقفزات الكبيرة التي شهدتها البورصة في العام الماضي، حيث سجلت أرقاما قياسية في حجم وقيمة العقود المتداولة، فقد بلغ إجمالي العقود المبرمة 612,862 عقدا بقيمة بلغت 15,3 مليار دولارا، كان النصيب الأكبر منها لعقود الذهب الآجلة التي استحوذت على ثلثي التعاملات· ووفقا لبيانات إحصائية حصلت عليها ''الاتحاد'' عن العام ،2006 فقد بلغ إجمالي عقود الذهب الآجلة المتداولة خلال العام الماضي 497,641 عقدا بقيمة 9,8 مليار دولار تلتها عقود الفضية بنحو 55,989 عقد بقيمة 708,17 مليون دولار ثم عقود الإسترليني الآجلة بنحو 36,051 عقدا بقيمة 3,4 مليار دولار وعقود اليورو الآجلة التي بلغت 25,393 عقدا قيمتها 990,74 عقدا ثم عقود الين بنحو 7,732 عقدا بقيمة 332,22 مليون دولار وأخيرا عقود زيت وقود الفجيرة والتي بلغت 56 عقدا بقيمة 1,55 مليون دولار·
وقال كولن جريفث، رئيس مجلس إدارة البورصة: إن الأسواق لمست سريعا الأثر الذي أحدثه إنشاء بورصة دبي للذهب والسلع من خلال اعتماد المستثمرين المحليين عليها لتلبية احتياجاتهم من الذهب والفضة لما توفره البورصة من آلية فاعلة ووسيلة حيوية في اكتشاف الأسعار ونظام متطور لإنجاز وتخليص المعاملات، مشيرا إلى انه قد تم تسليم 338 كيلو غراما من الذهب و1200 كيلو غرام من الفضة أي ما قيمته 14,5 مليون دولار أميركي عبر منصة بورصة دبي للذهب والسلع في عامها الأول·
وأشار جريفث إلى انه بالرغم من أن طناً واحداً من بين كل ثمانية أطنان من الذهب تجد طريقها إلى سوق دبي، إلا أن المنطقة بشكل عام عانت لفترة طويلة من عدم توفر آلية لقراءة أو موازنة مخاطر تفاوت أسعار الذهب· فقد كان يلجأ التجار إلى الأسواق الخارجية للحصول على معلومات موثوقة حول حالة أسعار مثل هذا النوع من السلع· ومن هنا تأتي الأهمية الحيوية لنشوء بورصة دبي في تلبية احتياجات السوق ومتطلبات المستثمرين''· وأضاف أن البورصة التي افتتحها رسمياً صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة، رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي في 22 نوفمبر ،2005 نجحت في ترسيخ مكانتها خلال فترة زمنية قياسية ليس على مستوى أسواق السلع والمال في منطقة الشرق الأوسط فقط، بل امتدت شهرتها لتستقطب اهتمام كبريات المراكز المالية حول العالم·
واوضح ان أعضاء بورصة دبي للذهب والسلع ينتشرون في أهم النقاط التجارية العالمية مثل لندن وشيكاغو واوكلاند ومومباي وكراتشي· كما تتعامل البورصة مع رواد عالميين في مجال تداول مشتقات السلع مثل ''بنك فيمات انترناشيونال'' و''مان فاينانشال'' و''دوتشيه بنك '' و''بنك المشرق'' و''بنك اتش اس بي سي'' و''ستاندرد بنك ''· ونجحت بورصة دبي للذهب والسلع التي تم تأسيسها كأول سوق دولي لمشتقات السلع في منطقة الشرق الأوسط· من خلال قيامها بمبادرات عالمية للتعريف بخدماتها، في استقطاب أكثر من مئة مؤسسة لافتتاح مقار عمل لها في دبي·
وحققت دبي من خلال بورصتها التي لا زالت في مهدها وفق الأعراف المالية العالمية حجم تداول وصل إلى 15,3مليار دولار أمريكي أي ما يعادل 1,27 مليار دولار شهرياً خلال العام الماضي· كما سجلت البورصة في آخر يوم تداول لعام 2006 أعلى رقم لعدد العقود وأعلى قيمة تداولات على الإطلاق منذ افتتاحها فسجلت جلسة تداولات الثامن والعشرين من ديسمبر الماضي 6714 عقدا مقدرة بـأكثر من 165 مليون دولار متعدية الرقم السابق 6062 عقدا المسجل بـ 15 مايو 2006 بفارق كبير · وكذلك شهد سوق المعادن الثمينة أعلى كمية عقود متداولة على الإطلاق عند 6303 عقود آجلة للذهب بقيمة 128,54 مليون دولار · و سجلت فائدة الافتتاح للمعدن الأصفر كذلك رقماً جديداً بـ 3638 عقدا ، متمثلاً في 3263 افتتاح عقود فبراير 2007 و 375 افتتاح عقود تسليم إبريل 2007 ·
وخلال عام واحد استطاعت بورصة دبي للذهب والسلع إدراج ستة عقود للذهب والفضة اليورو والجنيه الإسترليني والين الياباني وزيت وقود الفجيرة للتداول عبر منصتها الالكترونية العالمية· واكد فرامروز بوتشارا، المدير التنفيذي للبورصة أن التقدم الذي حققته بورصة دبي للذهب والسلع خلال العام الماضي هو إنجاز بكل المقاييس، مؤكداً أهمية مواصلة الزخم الذي شهدته بورصة دبي خلال العام ،لافتا الى ان الخطوة التالية ستكون تعزيز حجم السيولة لعدد متنوع من العقود التي يتم تداولها في بورصة دبي للذهب والسلع· وسوف تطلق البورصة عقود الخيارات المتصلة بعقود الذهب الآجلة مع بداية 2007 بهدف تطوير حركة التداول وتنوعها''· وكشف المدير التنفيذي لبورصة دبي للذهب والسلع أن استراتيجية البورصة للعام 2007 تتضمن تمديد ساعات التداول وطرح مزيد من العقود الجديدة من ضمنها عقود خيارات الذهب وعقود الفولاذ الآجلة التي يتوقع البدء بتداولها أوائل العام ·2007 أما بالنسبة لعقود الطاقة فتشهد إضافة عقود الجازولين (البنزين) الآجلة إلى جانب عقود زيت وقود الفجيرة التي تم طرحها للتداول مؤخراً· وأضاف أن البورصة استطاعت خلال زمن قياسي أن ترسخ مكانتها في أسواق البورصة العالمية حيث وقعت عددا من الاتفاقات مع أهم البورصات العالمية مثل بورصة طوكيو للسلع ومجلس شيكاغو للتجارة، مشيرا الى ان البورصة تعتزم تنظيم عدد من الندوات في مسعى منها لتثقيف المستثمرين بطبيعة عمل البورصة وأنشطتها بعد أن أطلقت برنامجا تدريبيا عن المتاجرة بالسلع بهدف توفير الفرصة للمهتمين في هذا المجال للتعرف على طريقة عمل البورصة وأساليب المتاجرة في السلع الأساسية· وشهدت البورصة التي انطلقت بعقود الذهب والفضة الآجلة إضافة عقود العملات الآجلة في شهر يونيو الماضي ليتم بذلك تداول أول عقود العملات الاجلة في المنطقة بعد ان حصلت على موافقة هيئة الإمارات للأوراق المالية والسلع ·
وانطلقت التداولات على المنصة الالكترونية بعقود ثلاث عملات مقابل الدولار هي اليورو والين والجنيه الإسترليني والتي تستحق في أشهر مارس، ويونيو، وسبتمبر، وديسمبر من كل عام·
وكشف المدير التنفيذي في مركز دبي للسلع المتعددة عن دراسة ضم عملات أخرى للتداول في المستقبل وفقا لحجم الطلب وقوة التداولات ومنها العملة الروسية''الروبل'' والعملة الهندية ''الروبية'' وعملة جنوب افريقيا''الراند''· كما شهد العام المنصرم إعلان بورصة دبي للذهب والسلع عن تسويتها بنجاح أول عقود آجلة للعملات والتي دخلت حيّز الاستحقاق في 18 سبتمبر 2006 حيث تم تسليم 1,5 مليون يورو و3,05 مليون جنيه استرليني وبقيمة إجمالية قدرها 7,6 مليون دولار أميركي وذلك باستخدام البرنامج الالكتروني بين البورصة والمصارف التي تقوم بعمليات المقاصة· وشاركت في تسليم العملات شركة المشرق للأوراق المالية المحدودة وتراست للأوراق المالية وفيمات انترناشونال بنك س·أ·
وفي نهاية شهر أكتوبر من العام الماضي بدأت البورصة تداول عقود مشتقات الطاقة وزيت الوقود الآجلة، كبداية لطرح عقود مشتقات الجازولين في عام ·2007
وطرحت البورصة عقوداً آجلة لزيت وقود الفجيرة ذي التركيبة الكبريتية العالية 380 سش، حيث يتبعها عقود آجلة لمدة ستة أشهر، ويتوقع أن يجري تسليم أولى شحنات العقود المتداولة خلال شهر يناير الحالي·


منتجات جديدة

اكد بوتشارا التزام بورصة دبي للذهب والسلع اعتزام البورصة بتوفير مجموعة كبيرة من المنتجات التي تقدم قيمة عالية للمشاركين في البورصة بطريقة فعّالة من ناحيتي التكلفة وتوفير الوقت·
وقال إن بورصة دبي للذهب والسلع تقدم عقود الذهب والعملات من خلال منصة واحدة توفر فرصة فريدة للمستثمرين في السوق لحماية استثماراتهم من مخاطر أسعار المعادن الثمينة بمجموعة من العملات الرئيسية· فعلى سبيل المثال، للحماية من مخاطر انخفاض الدولار، يتعامل المستثمر مع هذه المخاطر من خلال موقع مناسب يتخذه في عقود اليورو/الدولار الأميركي أو الجنيه الإسترليني/الدولار الأميركي في بورصة دبي للذهب والسلع· ويزداد اعتماد المستثمرين أمثال المصارف وشركات الصرافة وتجار المعادن الثمينة على هذه الميزة لإدارة مخاطر التعامل بالمعادن الثمينة والعملات الرئيسية·
وبالإضافة إلى الأساليب التقليدية للاستثمار بالأسهم والسندات والإيداعات المصرفية والعقارات تقدم منتجات المعادن الثمينة وعقود العملات الآجلة من بورصة دبي للذهب والسلع أساليب استثمارية أكثر لتوزيع المخاطر بين العديد من فئات الأصول، وبذلك يحصل المستثمرون على حقيبة استثمارية أكثر توازناً·



مكانة عالمية

مع بداية أعمالها، وقعت بورصة دبي للذهب والسلع مذكرتي تفاهم مع أشهر بورصتين في العالم وهما بورصة شيكاغو التجارية وبورصة طوكيو للسلع· وأسهمت هذه الخطوة في إبراز مكانة بورصة دبي على مستوى تجارة السلع في العالم·

أكبر كمية

قامت بورصة دبي للذهب والسلع خلال العام المنصرم بتسليم كميات كبيرة من معدن الذهب لقاء عقود الذهب الآجلة لشهر أكتوبر 2006 وبمشاركة عدد كبير من الأعضاء في البورصة·
ووصلت كميات الذهب التي تم تسليمها إلى 245 كيلو غراما بقيمة 4,6 مليون دولار أميركي وهي بذلك تعتبر أكبر كمية من سبائك الذهب يتم تسلميها حتى الآن· وقد شارك في عمليات التسليم كل من ''كالوتي انترناشيونال للمجوهرات دي أم سي سي'' و''بيكاي انترمارك لميتد و''بنك فيمات انترناشيونال إس إيه''·
وجاء ذلك بعد النجاح الذي حققته البورصة في تسوية عقود العملات التي تُقدر قيمتها 7,6 مليون دولار أمريكي خلال سبتمبر،وتمثل هذه النجاحات دليلاً على التزام بورصة دبي للذهب والسلع بتوفير آلية تداول بتكاليف اقتصادية ومنصة متطورة وفعّالة لمراقبة واستقراء أسعار السلع الأساسية، معززة بهيكلية تسوية مرنة تلبي احتياجات وتطلعات الأعضاء في بورصة دبي للذهب والسلع·

عقود سبتمبر

شهد شهر سبتمبر المنصرم نشاطاً متميزاً لبورصة دبي للذهب والسلع وتحقيقها إنجازات مهمة· وبعد الإعلان عن نيتها تدشين أول عقود نفط آجلة في الشرق الأوسط في 30 أكتوبر 2006 عززت البورصة موقعها كسوق عالمية للسلع حيث بلغت قيمة الحجم الإجمالي للسلع التي تم تداولها منذ افتتاح السوق نحو 50ر8 مليار دولار أميركي·
وتم تداول عقود الذهب الآجلة بقيمة 46ر816 مليون دولار أميركي في بورصة دبي للذهب والسلع في سبتمبر 2006 وبلغت فائدة الافتتاح فيما يتعلق بعقود الذهب الآجلة (أي: عدد العقود المنفذة بيعاً أو شراء) دون إغلاقها من قبل المستثمرين بتاريخ 29 سبتمبر 2006 عدد 2397 عقداً قيمتها 23ر46 مليون دولار· وفي 7 سبتمبر سجلت بورصة دبي للذهب والسلع فائدة افتتاح بلغت 2580 عقداً فيما يتعلق بعقود الذهب الآجلة تسليم شهر أكتوبر· وكان ذلك الرقم أكبر فائدة افتتاح لأي عقد قريب الأجل منذ افتتاح البورصة·
وبلغت القيمة الإجمالية لجميع العقود الآجلة التي تم تداولها في البورصة منذ افتتاحها حتى شهر سبتمبر 47ر8 مليار دولار· ومن هذا المبلغ، كانت قيمة عقود الذهب الآجلة 82ر6 مليار دولار بينما ساهمت عقود الفضة والعملات الآجلة مبلغ 65ر1 مليار دولار في الاجمالي المتداول·
ولوحظ معدل أعلى تراوحت فيه أسعار الذهب الآجلة خلال جلسات التداول بقيمة 04ر11 دولار للأونصة خلال الشهر في عقود الذهب قريبة الأجل مقارنة ب 32ر10 دولار للأونصة في شهر أغسطس·2006

يوليو يحطم
أول الأرقام القياسية

شهد شهر يوليو تسجيل بورصة دبي للذهب والسلع لرقم قياسي جديد حيث تجاوز عدد عقود الذهب الآجلة التي تم تداولها فيها مؤشر 000,250 عقد خلال 171 يوم تعامل· وقد قاربت قيمة العقود التي تداولتها البورصة منذ إطلاقها خلال شهر يوليو 6 مليار دولار· وشهد متوسط حجم التعامل اليومي للعقود كافة على أساس ربعي ارتفاعاً كبيراً بلغت نسبته 132 %· كما ارتفعت قيمة العقود المتداولة على أساس ربعي بنسبة 138 %·
وقد تم تداول عقود ذهب آجلة بقيمة 491,728 مليون دولار في شهر يوليو من عام ·2006 واستقرت فائدة افتتاح عقود الذهب الآجلة، أي عدد العقود المنفذة (المباعة أو المشتراة) ولكن غير المغلقة من قبل المتعاملين كما هي في 31 يوليو ،2006 عند 517 عقداً بقيمة 58,10 مليون دولار أمريكي، بينما بلغت قيمة عقود الذهب الآجلة منذ إطلاق البورصة حت شهر يوليو من العام الحالي 94,5 مليار دولار· ومن أصل هذا المبلغ، تم تداول عقود ذهب آجلة بقيمة 02,5 مليار دولار أمريكي وعقود فضة آجلة بقيمة 96,0 مليار دولار وعقود عملات آجلة بقيمة 23,0 مليار دولار·

اقرأ أيضا

«دبي للطاقة» تبحث إضافة «مربان» كخام إضافي