الاتحاد

الإمارات

جناح تنزانيا·· الضيف الجديد بالقرية العالمية




تتمتع دولة تنزانيا بثروات طبيعية ضخمة، وموارد أولية مختبئة في باطن أراضيها بانتظار من يكتشفها، بالإضافة الى مساحات شاسعة من الحياة البرية الرائعة والبحيرات الطبيعية الساحرة والجبال الشامخة المحيطة بها، وتأتي مشاركتها في القرية العالمية، عضو في تطوير، بهدف تسليط الضوء على هذه الدولة الأفريقية الساحرة· ويقول جلال بلالا، مدير ومنسق جناح تنزانيا وزنجبار: ''نشارك في القرية العالمية للمرة الأولى، وذلك بسبب الركود الاقتصادي الذي تعاني منه تنزانيا، بالإضافة الى بطء تطور القطاع الخاص وعدم توفر قنوات الاتصال المناسبة للتواصل مع العالم ولترويج بضائعنا الوطنية، ومع هذا فإن بلدنا تتمتع بثروات هائلة ومنتجات وطنية متميزة، وأعتقد أن القرية العالمية هي المنصة المثالية للبدء في الترويج لمنتجات بلادنا''· وتتميز تنزانيا باحتوائها على العديد من مناجم المجوهرات والأحجار الكريمة، مثل الألماس والزافير الأزرق والزمرد والذهب، هذا بالإضافة الى الموارد الطبيعية الأخرى·
كما تحظى تنزانيا بطبيعة خلابة تجتذب عدداً كبيراً من السائحين سنوياً، وعلى الأخص جبال كليمنجارو المشهورة، والتي تعد أعلى القمم الأفريقية وثاني أعلى جبال في العالم، ويرتادها العديد من المولعين برياضة تسلق الجبال الذين يتوافدون في مجموعات سياحية على مدار العام، وكذلك الحال بالنسبة للمحميات الطبيعية المنتشرة في أنحاء تنزانيا والتي تضم كافة أنواع الحيوانات البرية في أجواء طبيعية ساحرة· ويقول بلالا: ''نعرض في جناحنا برامج ترويجية على شاشة سينمائية تظهر المناظر الطبيعية الخلابة والبحيرات العديدة الرائعة التي تحيط بتنزانيا من جميع الجهات، وأشهرها بحيرة فيكتوريا في شمال البلاد، ولعل الكثير من الناس لا يعلمون أن الجمهورية المتحدة لتنزانيا هي عبارة عن اتحاد جزر الزنجبار وتنجانيقا''·
وأضاف: ''علاقات تنزانيا التجارية مع الإمارات العربية المتحدة متميزة ونحن سعداء بمشاركتنا في القرية العالمية، ويشارك معنا أيضاً المنتزه الوطني التنزاني، والذي يعرض عدداً من الحيوانات البرية المحنطة، بالإضافة الى فرقة الرقص الشعبي التنزاني لاعطاء زوار القرية العالمية لمحة عن التاريخ والتراث التنزاني''· ويضم الجناح التنزاني 35 محلاً تجارياً على مساحة 750 مترا مربعا، تعرض فيها العديد من المنتجات الوطنية والتقليدية لتنزانيا، مثل الأدوات المنزلية الخشبية والأقنعة الأفريقية والعسل الطبيعي المستخلص من غابات جبال كليمنجارو، وأغطية المائدة بنقوشها الأفريقية المتميزة والعديد غيرها·

اقرأ أيضا

حاكم الشارقة يشهد تخريج الدفعة الثالثة من "تطوير معلمي الحضانات"