عربي ودولي

الاتحاد

امرأة بدينة تسد نفق الحب وتحتجز 23 شخصاً!





الكاب - ا ف ب: بقيت امرأة بدينة حوالى 12 ساعة يوم رأس السنة ''محشورة'' في مغارة بجنوب إفريقيا واحتجزت معها 23 سائحا آخر· وأوضح هاين جيرستنر مدير مغارة كانجو في ولاية غرب الكاب (جنوب غرب البلاد) أن المرأة ''انحشرت'' من فرط بدانتها في مدخل ''نفق الحب'' في أول أيام العام الجديد ولم يتم إخراجها إلا بعد ساعات بواسطة زيت وحبال· واحتجز 23 شخصا آخر خلفها في قسم من المغارة ووزعت عليهم خلال عملية الإغاثة أغطية ومياه وألواح من الشوكولاته· وكان ضمن المجموعة طفلان يعانيان من الربو وشخص مصاب بالسكري وقد استقدمت له جرعات من الإنسولين من مدينة مجاورة·
وقال جيرستنر ''كانت حقا امرأة بدينة جدا وحذرها موظف الاستقبال والمرشد السياحي من أنها ستواجه مشكلات خلال الزيارة، لكنها أصرت رغم ذلك على مواصلة محاولة دخول النفق''· وقد تمت الاستعانة بعمال إنقاذ من مدينتين مجاورتين وبسيارة إسعاف خاصة· وأضاف جيرستنر ''استخدمنا زيت الشمع حتى تصبح المساحة زلقة وحبلا لجرها من هناك''، موضحا أن المرأة نقلت في نهاية الأمر على حمالة، ثم إلى أحد المستشفيات·
وقال جيرستنر ''لدينا بانتظام زوار ينحشرون ساعة أو ساعتين في المغارات، لكننا لم نشهد من قبل وضعا مماثلا، كان الأمر مخيفا·· لم يسبق لأي من مرشدينا وبعضهم هنا منذ أكثر من أربعين عاما أن رأوا ما يشبه هذا الحادث''·

اقرأ أيضا

وفاة رابع حالة بـ«كورونا» في إيطاليا