الاتحاد

عربي ودولي

سكان استراليا الأصليون يكسبون قضية ملكية أراض




كانبيرا ـ رويترز: كسب السكان الاصليون معركة قضائية مستمرة منذ عشر سنوات لاثبات ملكيتهم لغابات مطيرة في الساحل الشرقي الثري لاستراليا تعتبر من التراث العالمي·
وبموجب الاتفاق الذي يعد من أكبر الاتفاقات المتعلقة بملكية السكان الاصليين للاراضي سيساهم سكان شعب جيثابول في ادارة 16 متنزها قوميا وغابة مطيرة في ولاية نيو ساوث ويلز قدرت مساحتها بنحو 6000 كيلومتر مربع ومن بينها قمم جبلية وعرة يعتقد السكان انها موطن أرواح الاجداد·
وتقع المنطقة قرب عدد من المناطق الساحلية الفائقة الجمال ومنها منتجع خليج بايرون وسواحل ومدن سياحية في ولاية كوينزلاند الجنوبية·
وتتركز غالبية الثروة الاقتصادية لاستراليا على الساحل الشرقي·
وقال وارين مونداين المدير التنفيذي لجماعة خدمة الالقاب المحلية التي رفعت الدعوى القضائية باسم السكان الاصليين لم يعودوا الفقراء السفهاء السود بل انهم يقفون الان في أرضهم· كرامة هذا المجتمع اختلفت ·
ويعيش غالبية السكان الاصليين ويقدر عددهم بنحو 460 ألفا في مجتمعات نائية ولا تتوفر لهم فرص العمل او الإسكان الجيد او الخدمات الصحية والتعليم· وهم يشكلون نحو 2,3 في المئة من تعداد استراليا البالغ 20 مليون نسمة·
وكانت المحكمة الاسترالية العليا قد قضت عام 1992 بان السكان الاصليين لهم حق الانتفاع من أراضي الأجداد التي استخدموها قبل استيطان السكان البيض· وفي سبتمبر الماضي أيدت محكمة ابتدائية مزاعم السكان الاصليين في ملكية بيرث عاصمة ولاية استراليا الغربية واستأنفت الحكم كل من الحكومة المركزية وحكومة الولاية·
واصطدمت حكومة المحافظين الاسترالية برئاسة جون هاوارد مرارا مع زعماء السكان الاصليين وهي تفضل اجراءات عملية منها تحسين الخدمات الصحية والتعليمية المقدمة لهم بدلا من حقوق ملكية الاراضي والاعتذار عن المظالم العنصرية التي تعرضوا لها في الماضي·
وجاء اتفاق جيثابول بعد عشر سنوات من المحادثات والمداولات القانونية مع حكومة ولاية نيو ساوث ويلز وسيسمح لنحو 250 من أفراد القبائل بالصيد والقنص والانتفاع من الاراضي·

اقرأ أيضا

فنزويلا تدعو أميركا لإعادة العلاقات الدبلوماسية