الاتحاد

عربي ودولي

لولا دا سيلفا يبدأ رئاسته الثانية للبرازيل




برازيليا -اف ب: أدى الرئيس البرازيلي لويس ايناسيو لولا دا سيلفا اليمين الدستورية أمس الأول في برازيليا أمام الكونجرس، ليبدأ بذلك ولاية رئاسية ثانية للبرازيل من أربع سنوات· وتعهد لولا باحترام الدستور أمام مجلسي الشيوخ والنواب اللذين اجتمعا في جلسة موسعة· كما تعهد ببذل المزيد من الجهود من أجل تحقيق مزيد من النمو والعدالة الاجتماعية· وقال إنه ''لا يزال يملك نفس الطاقة والشجاعة للعمل'' كما كان قبل اربع سنوات، الا انه ''مختلف من حيث الخبرة المتراكمة في فن الحكم الصعب''· ورغم فضائح الفساد التي تخللت ولايته الاولى ودفعت ابرز معاونيه إلى الاستقالة من الحكومة، فان 58 مليون برازيلي، اي حوالى 61% من الناخبين، اعطوا اصواتهم للولا في الانتخابات التي جرت في 29 أكتوبر· وشدد لولا في خطابه على انه سيعمل من اجل تحقيق زيادة في النمو، وخفض التفاوت، والتركيز على نوعية التعليم، مع استمرار التحكم بنسبة التضخم التي يفترض ان تكون في حدود 3% هذا العام· وكان لولا اقر مساعدات الى العائلات يفيد منها 11,1 مليون عائلة فقيرة·
وقد جدد تعهده بإعادة توزيع عائدات الدولة عبر زيادة الحد الأدنى للأجور السنة المقبلة ليصل الى 177 دولارا·
وتشهد البرازيل فترة من الاستقرار المالي، الا ان نسبة النمو لم تتجاوز 2,7% كمعدل وسطي منذ وصول لولا الى السلطة· وأراد لولا ان تكون مراسم قسم اليمين متقشفة، فلم تتم دعوة اي رئيس دولة او شخصية اجنبية، باستثناء وزير الخارجية الايطالي ماسيمو داليما الذي يقوم بزيارة الى اميركا الجنوبية· وتمتد رئاسة لولا حتى 31 ديسمبر 2010 هو ونائبه جوزيه الينكار جوميس دا سيلفا·
واعتبر الرئيس البرازيلي ان هجمات الجريمة المنظمة التي وقعت الاسبوع الماضي في ريو دي جانيرو واوقعت 24 قتيلا بانها ''ارهاب''· وقال ''ان هذه البربرية التي وقعت في ريو دي جانيرو لا يمكن ان تعالج بانها جريمة حق عام· انه ارهاب ويجب التصدي له بسياسة قوية''· واكد ان ''هذا الامر يتخطى اللصوصية التي نعرفها''·
واضاف ''ما جرى في ريو دي جانيرو هي ممارسات ارهابية ويجب التصدي لها على هذا الاساس''·
وشنت الاسبوع الماضي عصابات مسلحة هجمات على حافلات مدنية ومراكز للشرطة في مدينة ريو دي جانيرو ادت الى مقتل 24 شخصا· ومن ناحيته، وعد الحاكم الجديد لولاية ريو دي جانيرو سيرجيو كابرال الذي تسلم مهامه أمس الاول بـ ''ربح الحرب على المجرمين''·

اقرأ أيضا

وصول الرئيس البوليفي المستقيل إلى المكسيك التي منحته اللجوء