الاتحاد

عربي ودولي

إسبانيا تستبعد استئناف إيتا حملة تفجيرات جديدة



مدريد-وكالات الأنباء: استبعدت إسبانيا التي علقت مفاوضاتها مع حركة إيتا الانفصالية، ان تواجه البلاد حملة تفجير جديدة للأخيرة رغم انفجار سيارة ملغومة في مطار مدريد يوم السبت والذي انهى وقفا لاطلاق النار مدته تسعة أشهر· ونقل عن المدعي العام الاسباني قوله أمس لصحيفة الموندو ان فرق الانقاذ ما زالت تبحث عن جثتي رجلين يعتقد انهما قتلا في الهجوم لكنه قال إن الانفجار لا يعكس ردة في الاوضاع التي دفعت ايتا لاجراء محادثات سلام· ونقل عن كوندي بومبيدو قوله''أعتقد أن وقت إرهاب إيتا قد ولى الى الابد ولا رجعة في هذا الموقف، وأعتقد ان ايتا هزمت ونحن في جنازتها·'' وعلق رئيس الوزراء الاسباني خوسيه لويس رودريجيث ثاباتيرو يوم السبت الحوار مع مقاتلي منظمة الباسك الانفصالية بعد الانفجار الذي وقع في ساحة انتظار السيارات في المطار· لكن حزب باتاسونا السياسي المحظور المرتبط بالمقاتلين الانفصاليين قال إن المحادثات الرامية الى التوصل الى حل سلمي للصراع ستستمر رغم الانفجار مما أثار تكهنات بان ايتا تنظر الى الهجوم كوسيلة للتفاوض لا عودة الى الحرب· ونقلت صحيفة البايس الاسبانية عن مصدر بالحكومة قوله''لم يعد هناك وجود لعملية سلام''· وأضافت أن مثل هذا الاعتداء من شأنه أن يؤدي إلى إلغاء قرار البرلمان الصادر في مايو عام 2005 ويسمح للحكومة بالتفاوض مع منظمة إيتا إذا ما تخلت عن مخططاتها الداعية للعنف· وذكرت صحيفة ديلي إل موندو الاسبانية أن إيتا نفذت التفجيرات رغم علمها أن الحكومة كانت تعتزم نقل عدد من المعتقلين من نشطاء إيتا إلى سجون قريبة من منازلهم في استجابة لمطلب تقدم به الانفصاليون·

اقرأ أيضا