الاتحاد

عربي ودولي

إطلاق 16 مخطوفاً من فتح و حماس


غزة - وكالات الأنباء: أعلنت وزارة الصحة الفلسطينية امس، مصرع أحد عناصر القوة التنفيذية التابعة لوزارة الداخلية جراء انفجار غامض قرب منطقة المقبرة الشرقية شرق جباليا شمال قطاع غزة· وقال مصدر مسؤول في الوزارة إن الشهيد اسمه عادل عبد الحافظ حمدية وعمره 22 عاما· وناشد المصدر المواطنين عدم العبث بالأجسام المشبوهة والعبوات القديمة وكل ما له علاقة بالسلاح لتفادي الوقوع في الخطر واتخاذ الحيطة والحذر·
ومن جانب آخر، أفادت وسائل الإعلام المحلية في غزة امس، بإطلاق سراح نحو 16 من أعضاء حركتي ''حماس'' و''فتح'' المتنافستين كانوا قد خطفوا ليل أمس الاول ، بينما لم يطلق سراح خايمي رازوري المصور الصحافي لدى وكالة الانباء الفرنسية (أ·ف·ب) وهو من بيرو·وكان شخصان على الأقل قد أصيبا بجروح في اشتباكات عنيفة اندلعت بين أنصار الحركتين في غزة الليلة قبل الماضية، على الرغم من الهدنة الداخلية الهشة في أراضي السلطة الفلسطينية·
وقال شهود إن عمليات الخطف بدأت بعدما خطف نشطاء من ''حماس'' شقيق أحد كبار أعضاء حركة ''فتح'' في مخيم جباليا للاجئين بشمال قطاع غزة ، ما دفع الجناح العسكري لـ''فتح'' إلى الرد بخطف عدد من أنصار ''حماس''·وأدانت عدة منظمات وجمعيات حادث اختطاف المصور الصحفي البيروفي خايمي البالغ من العمر 55 عاما·
وقالت حركة ''الجهاد الاسلامي'' في بيان أصدرته ''إننا إذ ندين هذا العمل ونستنكره بشدة، نعتبر أن هذا العمل هو تصعيد خطير في مثل هذه الأوقات التي يبحث فيها الجميع عن الهدوء الداخلي وتمكين الجبهة الداخلية''·
وأكدت حركة ''فتح'' أن ''من يقوم بمثل هذه الأعمال أناس مشبوهون يسعون إلى تقويض الجبهة الداخلية الفلسطينية لحسابات شخصية'' مشددة على ضرورة ملاحقة الخاطفين وتقديمهم للعدالة لينالوا جزاءهم·
وأدانت ''كتلة الصحافي الفلسطيني'' اختطاف خايمي وقالت :''في الوقت الذي تتصاعد فيه الآمال بحلول عام جديد يحمل البشرى لشعبنا الفلسطيني باندحار الاحتلال، وتعزيز قيم احترام الصحافة والصحافيين، تأبى فئة غير مسؤولة إلا أن تشوه الصورة الحضارية للشعب الفلسطيني عبر اختطاف الصحفيين''·
ودعا البيان الجهات المعنية المختصة في السلطة الفلسطينية إلى اتخاذ كل الاجراءات اللازمة لضمان الحفاظ على كرامة وحياة الصحفيين والأجانب في قطاع غزة ومحاسبة من يقف وراء عمليات الخطف وفقا للقانون ودون استثناء·
وأعلنت وزارة الخارجية البيروفية امس انها بدأت مساعي لدى السلطة الفلسطينية للتوصل الى الإفراج عن خايمي رازوري ، وأضافت انها طلبت اعتبارا من الاثنين تعاون اسرائيل ''وقد حصلت عليه''· وطلبت الوزارة ايضا من رئيس الشعبة القنصلية في سفارتها في اسرائيل التوجه الى غزة ''لإيجاد حل سريع لهذه القضية المؤسفة''·
ومن جهة اخرى، أعلن مصدر في جهاز الامن الوقائي في قطاع غزة امس، أنه قد تم اعتقال المتهم بقتل صقر عنبر الضابط في الجهاز·
وأضاف المصدر في بيان اصدره، أن قوة من الجهاز قامت بنصب كمين لسيارة كان يستقلها القاتل نصار العبادلة المتهم بقتل الضابط، وأن المتهم نصار العبادلة أطلق النار على قوة الامن الوقائي وهرب بسيارته فلاحقته قوة من جهاز الامن الوقائي وأطلقت النار عليه ما أدى الى اصابته والقاء القبض عليه وعلى الفور وتم نقله على أيدى القوة الى احد مستشفيات قطاع غزة· وتجدر الاشارة الى أن صقر عنبر هو أسير محرر قضى أكثر من عشر سنوات في سجون الاحتلال الاسرائيلي ومتزوج وله سبعة أبناء منهم أسيران لا يزالان يقبعان في سجون الاحتلال·
وكان جهاز الامن الوقائي قد القى القبض فور وقوع الحادث على سائق السيارة وأحد المتهمين باطلاق النار على الشهيد صقر عنبر، واعترفا على المتهم نصار العبادلة بالتدبير والمشاركة واطلاق النار·

اقرأ أيضا

الاتحاد الأوروبي مستعدّ للتفاوض حول المستقبل مع بريطانيا بعد خروجها