الاتحاد

عربي ودولي

بري يعتكف ويجمّد مبادرته



بيروت - جودت صبرا:
يصل إلى بيروت اليوم الاربعاء رئيس وزراء تركيا رجب طيب اردوغان في زيارة رسمية الى لبنان في محاولة لكسر جليد الازمة اللبنانية وبحثاً عن دور لبلاده في اجتراح ''المعجزات'' لحلحلة العقد الكثيرة التي تعيق كل المبادرات لتقريب وجهات النظر بين الأكثرية والمعارضة·وذكرت مصادر دبلوماسية تركية عشية وصول أردوغان أن رئيس الحكومة التركية يحمل في جعبته مبادرة، غير أنها رفضت كشف التفاصيل، واستدركت المصادر بالقول: ''إنها لا تعني لبنان وحده بل تطال أزمة الشرق الاوسط برمتها وهي مفتوحة على الصراع العربي - الاسرائيلي''·
وعلمت ''الاتحاد'' بأن مبادرة رئيس البرلمان اللبناني نبيه بري للحل أجهضت قبل ولادتها بعدما سرب أحد زواره (من السفراء المعنيين العرب بالحل) تفاصيلها إلى زعيم الأكثرية (رئيس ''تيار المستقبل'' النائب سعد الحريري) قبل أن تعلن وأبرزها قيام حكومة انتقالية من 10 وزراء هم: 3 لقوى 14 مارس و3 للمعارضة و4 مستقلين، تؤسس لحوار شامل وتقر مشروع الانتخابات النيابية المبكرة والرئاسية المبكرة وتؤسس لمؤتمر باريس-·3
وأضافت المعلومات أن هذه التفاصيل عممت على أركان الأكثرية الذين رأوا فيها هزيمة لمشروعهم فسارعوا إلى الهجوم المضاد على هذه المبادرة، الأمر الذي أثار حفيظة بري وقرر ضمناً الاعتكاف في مقر الرئاسة الثانية حتى إشعار آخر· وكشفت المعلومات نفسها عن أن مبادرة الأمين العام لجامعة الدول العربية عمرو موسى باتت من الماضي وأن موسى لن يعود إلى بيروت كما سبق ووعد خلال هذا الأسبوع لاحياء مساعيه للحل بعدما اصطدم بعقبات كأداء غير قابلة للمساومة من قبل طرفي الصراع على الساحة اللبنانية·
وتعليقاً على اتهام جنبلاط بإحباط مبادرة بري، أكد وزير الاتصالات مروان حمادة أن قوى 14 مارس لا تسعى إلى صدام بل الى استيعاب الوضع وانتصار لبنان المستقل·
واعتبر أن رئيس ''اللقاء الديمقراطي'' النائب وليد جنبلاط لم يكن يعلم بمبادرة الرئيس بري وبالتالي لم يقم يوماً بإحباط مبادرات لا للرئيس بري ولا لغيره، وقال: ''إن الذين حاولوا إحباط مبادرة الأمين العام للجامعة العربية عمرو موسى معروفون وهم الذين قلبوا المفاهيم''·
من ناحيته أكد السفير المصري في لبنان حسين ضرار أن أمين عام جامعة الدول العربية عمرو موسى ينتظر معطيات جديدة للعودة إلى بيروت شرط أن تكون هناك مرونة في مواقف الأطراف دون تحديد موعد معين لهذه العودة·
وقال بعد لقائه رئيس كتلة ''التغيير والإصلاح'' النائب ميشال عون ورئيس الهيئة التنفيذية للقوات اللبنانية سمير جعجع أمس: إن الخطوات التصعيدية للمعارضة لن تخرج عن الأطر القانونية والمشروعة·

اقرأ أيضا

كوريا الشمالية ترد على انتقادات بولتون