الاتحاد

عربي ودولي

باريس قلقة من تأجيج التوتر



باريس-ا·ف·ب: أعربت فرنسا أمس عن مخاوفها من ان يؤجج بث صور اعدام الرئيس العراقي السابق صدام حسين حدة التوتر بين العراقيين·
وقال المتحدث باسم وزارة الخارجية الفرنسية جان باتيست ماتيي ''نرى ان هناك خطرا وراء بث هذه الصور والصيحات التي اطلقت خلال عملية الاعدام وان يؤدي ذلك الى زيادة الهوة بين الطوائف'' في العراق· وقال ردا على سؤال خلال مؤتمر صحافي ''سيكون هذا الامر مؤسفا فعلا''· واضاف ''لا بد من طي هذه الصفحة وان يتطلع العراقيون الان الى المستقبل وان يسعوا الى التوصل الى مصالحة وطنية''· ولم يعلق المتحدث على حصول الصحافة على صور الاعدام وقال ان ''هذا الامر يعود الى السلطات العراقية والى التدابير التي اتخذتها او لم تتخذها''· وأكد أيضا أنه ليس لديه ''أي تعليق خاص'' حول الطريقة التي نفذت بها عملية الاعدام· ونفى المتحدث ان يكون البيان الذي اصدرته الخارجية الفرنسية السبت نوعا من التأييد الفرنسي للاعدام·وكان البيان ذكر ان فرنسا ''تبلغت بتنفيذ حكم الاعدام بصدام حسين'' مشيرا الى معارضة فرنسا المبدئية لعقوبة الاعدام· واضاف البيان ان ''هذا القرار يعود الى الشعب العراقي والسلطات العراقية''·

اقرأ أيضا

توسك يرفض مقترح ترامب بإعادة روسيا إلى "مجموعة السبع"