الاتحاد

عربي ودولي

المئات يقدمون العزاء بهدوء في العوجة



بغداد - وكالات الانباء: واصل أنصار صدام في هدوء تقديم العزاء في معقله تكريت وفي بلدة العوجة مسقط رأسه حيث ووري الثرى· وتوافد المئات من المحافظات والمناطق المجاورة لتقديم العزاء في تكريت والعوجة وقد رفعوا الأعلام العراقية وصور الرئيس السابق وايضاً لافتات تحيي ''البطل الشهيد الرئيس صدام حسين''· كما أطلق المتظاهرون هتافات تطالب بالانتقام له·
وأعيد فتح الطرق المؤدية الى تكريت أمام السيارات بعد إغلاقها لمدة ثلاثة أيام وتوجه أنصار صدام بأعداد كبيرة لزيارة مثواه في وسط مبنى ملك لعائلته في بلدة العوجة· ووصلت الى المكان وفود من المحافظات السنية الرئيسية مثل الأنبار وديالى والموصل وانتشر المسلحون في كل مكان مطلقين النار في الهواء قبل الدخول الى مثوى صدام حسين الأخير وسط النحيب والبكاء·
محمد نافع الذي حضر الى العوجة لزيارة قبر الرئيس الراحل وسط صور صدام ولافتات الحزب الإسلامي وجبهة الحوار الوطني العراقي يقول: ''شعرت بحزن عميق لإعدام صدام حسين فهو يسيء الى العراقيين كافة''· ويقول عبدالله صالح الاتي من كركوك: ''بموت الرئيس فقد العرب بطلاً قومياً''·وفي تكريت استمر توافد العشرات على خيم العزاء التي نصبت في أنحاء المدينة التي استعادت تقريباً شكلها السابق ابان حكم صدام حسين عندما كانت تماثيله وصوره تملأ المدينة كلها· وكان الجيش الأميركي وقوات الأمن العراقية قد دمرا هذه الرموز لحكم صدام حسين الا ان المدينة امتلأت الان من جديد بمئات الصور للرئيس الراحل·

اقرأ أيضا

عشرات المستوطنين يقتحمون الأقصى والقدس تتحول إلى ثكنة عسكرية