أعلنت الشرطة السودانية أنها قامت بضبط عدد ممن شاركوا في الاحتجاجات التي خرجت في أنحاء السودان بعد قرار الحكومة رفع الدعم عن المحروقات. وقالت الشرطة في بيان نشرته وكالة السودان للأنباء (سونا)، إن بعض المحليات شهدت "أحداث شغب متفرقة وتجمهرات غير مشروعة بغرض الإتلاف والسلب والنهب والتخريب وتمثلت في إحراق بعض الممتلكات العامة والخاصة ولم يكن ذلك بهدف التعبير السلمي القانوني مما حدا بالشرطة للتدخل لتأمين الأرواح والممتلكات وحفظ الأمن حيث تم ضبط عدد من المتهمين المشاركين في هذه الأحداث". وأضافت الشرطة أن شخصا لقي حتفه "أثناء محاولته نهب ممتلكات أحد المواطنين الذي تصدى له دفاعاٌ عن نفسه وممتلكاته". وأكدت الشرطة أنها "لا تتردد في حماية المواطنين وممتلكاتهم وفق القانون". وعلى صعيد متصل، اتهم حزب المؤتمر الوطني الحاكم "عناصر من الجبهة الثورية" بالتسلل إلى الولايات للقيام بعمليات تخريب. وأعرب مسؤول في الحزب عن أمله "أن ينظر الناس إلى قضية الإصلاحات التي أعلنت عنها الحكومة من زاوية اقتصادية". وقال إن "أي خلط مع الزاوية السياسية سوف يفرغ الخطاب من مضمونه"، مشيرا إلى "ظهور الملمح والتحريك السياسي في التظاهرات".