الاتحاد

استيقظي من الأوهام




هناك العديد من الطالبات يعانين وينتظرن فارس الأحلام الذي ينقذهن من مشكلاتهن العاطفية ليس الأمر هكذا فقط، وإنما هناك من يحاولن البحث عن هذا الفارس المزعوم عن طريق الهاتف وغيره ليبدأن معه رحلة الضياع والخديعة التي رسمنها في مخيلتهن وجعلنها كما يردن هن، وليس كما يريد الواقع فهن حكمن على أنفسهن بالحب الميت مع أشخاص لن يمنحوهن الصدق وذلك لأنهن كون علاقة مع ذئاب الحب وما هن إلا ضحايا للأوهام؟· ··استيقظي يا طالبة العلم استيقظي قبل فوات الأوان لا تحكمي على نفسك بالنكد والحزن، يا للأسف يا أختاه أتعرفين لماذا حدث هذا؟! بسبب ضعف إيمانك وقلة الوازع الديني لديك، وبعد ذلك يأتي ما يزين لك الحياة مثل مشاهدتك للأفلام والمسلسلات والأغاني والمجلات التي تؤجج الغرائز المكبوتة·
وبرأيي قد تلجأ الفتاة لحنان الآخرين بعد فقدانه من الأسرة وعدم شعورها بالاحترام، لذا أوجه رسالة لها: صدقيني يا أختي أن قضاء الوقت في الدراسة أجمل وأفضل من قضاء وقتك في شيء غير مفيد·· لا تسبقي القدر واعلمي أن بقاءك عانساً أشرف لك من أن تفرطي في شرفك وعفتك وكرامتك لتحقيق رغباتك غير الواقعية وغير الصادقة·· ثقي بأن مكوثك في أسرة مفككة أفضل بكثير من رمي نفسك في أحضان أحد الذئاب الذي سيأخذ منك ما يريد ثم يلقي بك ذليلة مقهورة في حزنك·
صديقتي وأختي! لا تصدقي أن الزواج سيتم عن طريق الهاتف أوالإنترنت واعلمي أن الرجل الشريف لا يرتبط بفتاة أقام معها علاقة غرامية بعيداً عن أعين أهلها وأسرتها!! لا تصدقي ما يقال لك دون أن تسمعي وتري بعينيك·· وأخيراً لا يسعني إلا أن أقول: اتقي الله في نفسك وتوبي إلى الله تعالى واستغفري الله واملئي قلبك بمحبة الله عز وجل فإنني أدعو الله تعالى أن يستر على بنات المسلمين والمسلمات وجميع بنات حواء على وجه الأرض ويصلح حالهن ويهديهن·

رشدية ضحى المقبالي
جامعة الإمارات العربية المتحدة - قسم الخدمة الاجتماعية

اقرأ أيضا