الخميس 1 ديسمبر 2022 أبوظبي الإمارات
مواقيت الصلاة
أبرز الأخبار
عدد اليوم
عدد اليوم
الرياضي

منتخب أوروجواي ينهي جولته الخليجية بثلاثية في الشباك العمانية

منتخب أوروجواي ينهي جولته الخليجية بثلاثية في الشباك العمانية
14 أكتوبر 2014 23:45
أنهى منتخب أوروجواي جولته في منطقة الخليج بعد أن أدى مساء أمس الأول مباراته الدولية الودية الثانية أمام مضيفه العماني والتي انتهت لصالح المنتخب الجنوب أميركي بثلاثية نظيفة، واقيم اللقاء بمناسبة الافتتاح الرسمي لمجمع البريمي الرياضي. وقاد لويس سواريز «العضاض» والمهاجم الجديد لفريق نادي برشلونة الإسباني منتخب بلاده لتحقيق هذا الفوز الكبير على منتخب السلطنة، ونجح في تسجيل الهدفين الأول والثاني في الدقيقتين 57 و67 قبل أن يكمل زميله جوناثان رودريجيز الثلاثية مسجلاً الهدف الثالث قبل ثلاث دقائق من نهاية الوقت الأصلي للمواجهة التي حضرها جمهور غفير يزيد عن 12 ألف مشجع من بينهم أعداد كبيرة من محبي منتخب أوروجواي من الإمارات، كما شهدها أيضاً عدد من أبناء أوروجواي الذين يعملون بالدولة. وصمد منتخب عمان لأكثر من ثلثي الزمن الأصلي للمباراة بعد أن قدم مستوى فنياً طيباً واستطاع أن يجاري منافسه معظم الوقت مما مكنه من إنهاء الشوط الأول بالتعادل السلبي، ولكن الضيوف سيطروا على مجريات اللعب في الـ 25 دقيقة الأخيرة وشددوا قبضتهم على سير اللقاء لينجحوا في زيارة المرمى العماني ثلاث مرات. وتعتبر مباراة أمس الأول هي الودية الثانية التي يشارك فيها المهاجم لويس سواريز والمسموح له حالياً بالمشاركة في المباريات الودية فقط مع منتخب أوروجواي ويحظر عليه المشاركة في المباريات الرسمية نظراً لعقوبة الإيقاف التي أصدرها في حقه الاتحاد الدولي لكرة القدم «الفيفا» في مونديال البرازيل 2014 وعددها تسع مباريات مع منتخب بلاده والتي تلقاها جراء عضه للمدافع الإيطالي جورجيو كيلليني في مباراتهم أمام منتخب إيطاليا في مونديال البرازيل. وكان منتخب أوروجواي قد خاض مباراته التجريبية الأولى أمام المنتخب السعودي والتي أقيمت مؤخراً على ستاد مدينة الملك عبدالله بن عبدالعزيز الرياضية بمدينة جدة وانتهت بتعادلهما بهدف لكل منهما، وجاءت المباراة الثانية ضمن استعدادات المنتخب العماني للمشاركة في بطولة كأس الخليج الثانية والعشرين والتي ستقام في العاصمة السعودية الرياض في شهر نوفمبر المقبل وكذلك الاستعداد للمشاركة في كأس آسيا 2015 المقرر إقامته في أستراليا، بينما يستعد منتخب أوروجواي لبطولة كوبا أميركا العام المقبل. ويعد لقاء منتخب أوروجواي أمام نظيره العماني المباراة الدولية الثانىة لويس سواريز بعد تخفيف عقوبة إيقافه من جانب الاتحاد الدولي لكرة القدم «الفيفا» على خلفية واقعة عضه الدولي الإيطالي جورجيو كيلليني في كأس العالم الأخيرة بالبرازيل. وكان بعثة منتخب أوروجواي قد غادرت فندق ريحان روتانا بمنطقة هيلي بمدينة العين الذي أقامت فيه لمدة يومين، على دفعات حيث غادرت الدفعة الأخيرة مقر الفندق فجر أمس متوجهة إلى العاصمة الأوروجويانية مونتيفيديو، كما توجه عدد من اللاعبين بعد المباراة مباشرة إلى عدد من دول أوروبا للالتحاق بأنديتهم هناك. من ناحيته، رفض رئيس البعثة الحديث حول جولتهم الخليجية وانطباعهم وما خرجوا به من فوائد وكذلك رفض السماح بمقابلة النجم الأوروجوياني لويس سواريز الذي وجد في انتظاره أعداداً كبيرة من الجماهير خاصة من أبناء جلدته الذين حصلوا منه على توقيعه على أتوجرافات تذكارية. ومن جهة أخرى، أشاد شبيب بن هلال الحوسني المدير التنفيذي لرابطة دوري المحترفين العماني بالتعاون والتسهيلات التي قدمها اتحاد الكرة الإماراتي فيما يتعلق باستخراج تأشيرات دخول أعضاء بعثة المنتخب الأوروجوياني عن طريق مطار دبي الدولي قادمة من المملكة العربية السعودية مشيراً إلى أن ممثلاً لاتحاد الكرة الإماراتية كان في استقبال البعثة لحظة وصولها المطار وقام بإنهاء إجراءات دخولها بالسرعة المطلوبة. وقال: «هذا ليس بغريب على المسؤولين باتحاد الكرة الذين لا يتأخرون دوماً في تقديم كل العون والمساعدة في كل الأوقات والظروف مقدماً لرئيس وأعضاء الاتحاد كل الشكر والتقدير نيابة عن رئيس وأعضاء اتحاد الكرة العماني». وأشار الحوسني إلى أن مباراتهم مع منتخب أوروجواي جاءت بمناسبة افتتاح مجمع البريمي الرياضي الذي تم تسليمه لرابطة دوري المحترفين بصفة رسمية في الأول من أكتوبر الجاري والذي شهد حتى الآن مباراة واحدة في بطولة دوري المحترفين العماني بين فريقي السويق والنهضة، وتعتبر مباراة منتخبي أوروجواي وسلطنة عمان الثانية التي يشهدها المجمع. وقال الحوسني «إنهم لم يتوقعوا هذا العدد الكبير من الحضور لمتابعة اللقاء والذي شغل مساحة كبيرة من مدرجات الاستاد الذي تبلغ سعته ما لا يقل عن 20 ألف متفرج. وأكد المدير التنفيذي لرابطة دوري المحترفين أنهم تكفلوا بالاستضافة الكاملة لمنتخب أوروجواي والتي لم تصل تكلفتها إلى تلك التي يتم رصدها عادة لمنتخبات في قامة البرازيل والأرجنتين وألمانيا التي تتراوح تكاليفها للمباراة الواحدة ما بين ألفين إلى ثلاثة آلاف دولار، ورفض الحوسني تحديد المبلغ الذي تقاضاه المنتخب الضيف لافتاً إلى أنه جاء أقل بكثير من المبالغ المذكورة أعلاه. وحول استعدادات المنتخب العماني للمشاركة في بطولة خليجي 22 بالعاصمة السعودية الرياض قال: «بعد أن خاض المنتخب مباراتين وديتين أمام منتخبي كوستاريكا وأوروجواي وقدم خلالهما مستوى فنياً رائعاً، نتوقع أن يظهر الفريق بشكل مغاير في النسخة القادمة وأن يمحو الصورة التي ظهر بها في البطولة الماضية بالبحرين وخروجه من الأدوار التمهيدية، إلا أننا لا نستطيع أن نجزم بأنه سيكون من بين المنافسين على كأس البطولة». ومن المنتظر أن يؤدي المنتخب العماني مباراته الودية الأخيرة أمام ضيفه اليمني والتي ستقام بالعاصمة مسقط قبل أسبوع من مغادرة بعثته إلى السعودية.
جميع الحقوق محفوظة لصحيفة الاتحاد 2022©