الاتحاد

كرة قدم

«فارس الغربية» يقفز بالزانة إلى المركز الأفضل في «المحترفين»

الظفرة يقدم عروضاً رائعة آخرها الفوز على اتحاد كلباء (تصوير محيي الدين)

الظفرة يقدم عروضاً رائعة آخرها الفوز على اتحاد كلباء (تصوير محيي الدين)

فيصل النقبي (كلباء)

لم يتوقع أشد المتفائلين بنهاية الجولة الرابعة لدوري الخليج العربي، والتي شهدت الخسارة الرابعة للظفرة «المتذيل» آنذاك، من دون رصيد، أن ينهي الفريق مشوار «الجولة 18»، وهو يحقق الانطلاقة الأفضل في تاريخ مشاركاته في دوري المحترفين، في الظهور الثامن للفريق الذي غاب لنسخة واحدة موسم 2011- 2012، بعد احتلاله المركز الأخير، في ترتيب نسخة موسم 2010- 2011.
ومنح الفوز المستحق لـ «فارس الغربية» على حساب مضيفه اتحاد كلباء في «الجولة 18»، بنتيجة 2-1، والذي أنهى من خلال صيام 5 مباريات على التوالي شهدت في جولاتها الأربع الأخيرة أربعة تعادلات، الفرصة أمام الظفرة للارتقاء إلى المركز الخامس في ترتيب البطولة برصيد 26 نقطة، وهو الترتيب الأفضل في سجل الفريق طوال مشاركاته في دوري المحترفين.
ويدين «فارس الغربية» في صحوته الحالية إلى مدربه السوري محمد قويض، والذي نجح في استثمار ثقة إدارة النادي، بعد الخسارة في أربع مباريات على التوالي في مستهل مشوار الدوري، ليقود الفريق إلى تحقيق أفضل مركز في مشواره بنهاية «الجولة 18»، رغم فقدان «فارس الغربية»، خلال الانتقالات الشتوية الماضية أهم أسلحته الهجومية برحيل الثنائي ماكيتي ديوب إلى الأهلي، والسوري خريبين إلى الهلال السعودي على سبيل الإعارة.
وبرهن قويض الذي تولى مهمة تدريب «فارس الغربية»، منذ الجولة العاشرة للدوري في الموسم الماضي، خلفاً للفرنسي لوران بانيد على أفضليته، بعد أن نجح في رفع رصيده من الانتصارات مع الفريق، بعد الفوز على اتحاد كلباء إلى 15 فوزاً على مدار موسمين من أصل 35 مباراة، وحقق الفوز في 9 مباريات مقابل الخسارة في 11 مباراة.
وتأتي عودة «فارس الغربية» إلى نغمة الفوز، بعد توقف لمدة 3 أشهر تقريباً، حيث إن آخر عهد بالانتصارات يعود إلى لقاء حتا في «الجولة 12» يوم 17 ديسمبر الماضي، عندما سجل السوري عمر خريبين المنتقل إلى الهلال، في الدقيقة 40، وعانى بعدها الظفرة في 5 جولات كاملة، النتائج السلبية، بالخسارة أمام الجزيرة في «الجولة 13» بأربعة أهداف، والتعادل في 4 لقاءات كاملة مع الوصل والشارقة والوحدة والنصر، ونجح الفريق في التخلص من «النحس»، بفوزه الثمين على «النمور» بهدفين لهدف، مساء أمس الأول، ضمن «الجولة 18»، التي كانت عنواناً للفرحة بالفوز والمركز الخامس الذي خطفه من الوحدة.
ونجح «فارس الغربية» بالفوز على «النمور» في ضرب عصافير عدة بحجر واحد، يكفي أنه أثبت، بعد 5 جولات كاملة، الخروج من عباءة الثنائي «ديوب وخريبين» اللذين سجلا أغلب أهداف الفريق، ووضع عشاق ومحبي «فارس الغربية» أيديهم على قلوبهم بعد رحيل اللاعبين، ولكن «فارس الغربية» أثبت بما لا يدع مجالا للشك أنه فريق جماعي، لا يتأثر كثيراً بخروج أي لاعب مهما كان وزنه في صفوف الفريق، كما أن التكتيك الدفاعي، والاعتماد على الهجمات المرتدة، وثبات طريقة اللعب، رغم الغيابات الكثيرة، هو أبرز نجاحات الفريق هذا الموسم، وهو ما مكنه من الصمود، رغم صعوبة المنافسة في دوري الخليج العربي.
وكما أن الفوز أسهم في وضع الفريق في مكانة متقدمة، بانتزاعه المركز الخامس من «أصحاب السعادة»، حيث رفع رصيده إلى 26 نقطة، وبفارق نقطة عن الوحدة «25 نقطة»، وذلك بعد خسارة «العنابي» أمام النصر بثلاثية، وهذا المركز المتقدم هو بداية الأمان والاطمئنان للفريق، حيث أكد المدرب السوري محمد قويض بعد نهاية المباراة مباشرة أن الفريق ضمن بنسبة 90 ‎%‎ البقاء في دوري الخليج العربي، كما أن رصيد الفريق الحالي سيكون مصدراً جيداً للطمع في مركز متقدم، لم يسبق أن حصل عليه الفريق في المواسم السابقة.
كما أكد هذا الاتجاه، عبدالله الصيعري صاحب الهدف الأول، والذي قدم مباراة جيدة من الناحية الدفاعية والهجومية، وكان أحد نجوم اللقاء، حيث قال إن المركز الخامس هو خير تتويج لجهود الفريق في هذه الجولة، مشيراً إلى أن الظفرة قاتل، من أجل الفوز وانتصر على منافس قوي في ملعبه، وأمام جماهيره.
وأضاف أن النتيجة تحققت بفضل الخطة المحكمة التي وضعها الجهاز الفني تحت قيادة قويض، وبمجهود وافر من اللاعبين، مشيداً بجهود الجميع الذين كانوا عند حسن الظن بهم.
وقال إنه لم يتوقع التسجيل في مرمى «النمور»؛ لأنه كان مكلفاً بواجبات دفاعية، لكنه سعيد بالتسجيل، والمساهمة مع زملائه اللاعبين، في انتزاع 3 نقاط مهمة للفريق، أسهمت في تقدمه خطوتين في جدول الترتيب.
وأشار إلى أن «فارس الغربية» قادر في الجولات القادمة، على إضافة المزيد من النقاط، والتقدم أكثر في جدول الترتيب، للوصول إلى مراكز متقدمة في نهاية المطاف، موضحاً أن الفريق حقق الكثير من المكاسب، رغم انتقال أبرز نجومه، والغيابات التي يعاني منها، مبيناً أن الظفرة يلعب بشخصيته المتميزة.
وأشاد الصيعري بجهود الجهازين الفني والإداري للفريق، وأيضاً الخطط الفنية الناجحة، والتي كفلت للفريق العودة إلى الانتصارات من جديد، متمنياً التوفيق له خلال المباريات المقبلة.

اقرأ أيضا