الاتحاد

الاقتصادي

الادخار·· الخيار الأفضل لـ 53 % من سكان الإمارات




دبي ـ الاتحاد: كشفت نتائج دراسة حديثة أجرتها شركة ''إيه سي نيلسن'' للأبحاث والتسويق أن 43% من متسوقي الإنترنت حول العالم يجدون في فترة الأعياد الحالية وقتاً مناسباً لشراء ما يحتاجونه خلال العام المقبل، يدفعهم في ذلك أرصدتهم المصرفية القوية·
وأشارت الدراسة إلى أن 50 % من سكان أمريكا الشمالية يقومون حالياً بشراء متطلباتهم، يليهم 44 % من سكان أمريكا الجنوبية، و41 % من دول آسيا المطلة على المحيط الهادئ، و39 % من المتسوقين في مناطق أوروبا الشرقية والشرق الأوسط وأفريقيا·
وقال بيوش ماتور مدير عام الشركة إن الدراسة تشير إلى أن المتسوقين عموماً أكثر تفاؤلاً بشأن مواردهم المالية الشخصية في العام المقبل، وأخف قلقاً بخصوص الاقتصاد وسوق العمل، مما انعكس لديهم في إقبالهم على الشراء خلال موسم الأعياد والعطلات الحالي·
ويسعى تجار التجزئة في مناطق أوروبا الشرقية والشرق الأوسط وأفريقيا إلى زيادة مبيعاتهم خلال فترة عيد الميلاد للاستفادة من إقبال المتسوقين على شراء احتياجاتهم للعام المقبل، واختار 40 % من المشاركين في الدراسة شراء ملابس جديدة كخيار أول لإنفاق مدخراتهم، في حين اختار 39 % شراء وسائل الترفيه المنزلية، بينما رغب 35 % في إنفاق نقودهم على الاستجمام في العطلات والإجازات، و31% في شراء إلكترونيات استهلاكية، أوتحسين ديكور منازلهم، أو ادخار السيولة التي بين أيديهم·
وتفاءل 58% من المتسوقين حول العالم ممن شاركوا في الدارسة بالنسبة لأوضاعهم المالية خلال العام القادم، وحلت الهند في المرتبة الأولى بنسبة 87 %، تلتها الإمارات 82 %، وروسيا 71%، وجنوب أفريقيا 69 %· وتُعزى ثقة سكان الإمارات بمواردهم المالية في جانب كبير منها إلى المكانة المتقدمة التي احتلتها الدولة ضمن أكثر 10 دول ادخاراً في العالم، واعتبر 53 % من سكان الإمارات أن خيارهم الأفضل هو الادخار·
وبالتزامن مع اتجاه المتسوقين نحو مزيد من الإنفاق، تتنامى رغبتهم أيضاً في قضاء عطلاتهم وأوقات فراغهم في الترفيه خارج المنزل، وتحتل فيتنام المرتبة الأولى عالمياً بالنسبة لإنفاق السيولة الزائدة في الترفيه خارج المنزل، تليها روسيا بنسبة 54 % وأسبانيا 48 %، وتعد اليونان من الدول العشر الأولى التي يفضل فيها المشمولون بالدراسة الإنفاق على الترفيه خارج المنزل·
وقال 60% من الفيتناميين، و58% من التايلانديين، و55% من الروس، و29% من المتسوقين في كافة أنحاء العالم، و31% من أوروبا الشرقية والشرق الأوسط وشمال أفريقيا، إنهم يفكرون بشراء إلكترونيات استهلاكية·

اقرأ أيضا