دبي (الاتحاد) - أصدرت وحدة دار النّشر و”مركز التعريب وسلامة البرامج” “CAPI” في “جامعة حمدان بن محمد الإلكترونية” كتاب اللغة العربية المقرّر في إدارة التعليم العام للارتقاء بمستوى المعارف المتعلقة باللغة العربية الأم. ومن المقرر توفير الكتاب في مختلف الجامعات والمؤسسات الأكاديمية الأخرى في الدولة اعتباراً من الفصل الأكاديمي المقبل. ويضم الكتاب الجامعي 5 وحدات دراسية تشمل النصوص النثرية والنصوص الشعرية واللغة والنحو والصرف وفنون الكتابة وقواعد الإملاء. ويترافق الكتاب بقرص إلكتروني مدمج يتيح لمدرسي اللغة العربية في الجامعة نقل المعرفة بأسلوب جديد يتناسب مع التوجهات الحديثة في استخدام التقنيات والوسائط الإلكترونية المساعدة. ويولي الكتاب اهتماماً خاصاً بالمبدعين من أبناء الإمارات الذي كانت لهم مساهمات قيمة في مسيرة النهضة الأدبية المحلية، حيث يتناول أبرز إبداعاتهم في فنون الكتابة الأدبية مثل الرواية والقصة القصيرة. وجاءت هذه الخطوة الأولى من نوعها، عملاً بتوجيهات سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم، ولي عهد دبي الرئيس الأعلى للجامعة، ومتابعةً لتوصيات مجلس الأمناء، وتنفيذاً لرؤية صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، في ترسيخ مكانة اللغة العربية بصفتها أداة رئيسية للتعبير عن الهوية الوطنية. ولا تقتصر أهمية مقرر اللغة العربية الذي أصدرته “جامعة حمدان بن محمد الإلكترونية” على استعراض فنون الكتابة التقليديّة فحسب، بل يناقش أحدث المستجدات ذات الصلة بصياغة الرسائل الرسمية والتقارير العملية وكتابة السيرة التجارية وصياغة رسائل البريد الإلكتروني وغيرها. كما تكمن أهميته في كونه مرجعاً أكاديمياً يجمع بين تقديم المادة الهادفة والسهلة والمختصرة بأسلوب شيق. ويتناول فنون الكتابة الحديثة، مقدماً أمثلة عملية شاملة عن الاستخدامات اللغوية التقنية من حيث العرض والمناقشة والتدريبات والنشاطات. ويتماشى المقرر الجديد مع “ميثاق اللغة العربية” الذي أطلقه صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، بهدف ترسيخ مكانة اللغة العربية كأداة رئيسية لتعزيز الهوية الوطنية لدى الأجيال القادمة عبر إيجاد مرجع متكامل لجميع السياسات والقوانين المتعلقة بحماية اللغة العربية وإحياء دورها الحيوي كلغة حضارة وعلم وثقافة وتعزيز استخدامها في الحياة العامة لا سيما في التعاملات الحكومية الداخلية والخارجية. وأكد الدّكتور منصور العور، رئيس الجامعة، أن كتاب اللغة العربية الجديد يأتي ترجمة مباشرة لرؤية صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، المتمحورة حول إحداث تغيير حقيقي في مفهوم التعليم باعتباره عنصراً أساسياً لتجسيد أهداف “رؤية الإمارات 2021” وترسيخ دور اللغة العربية. وأضاف : “يمثل الكتاب الخطوة الأولى على درب البناء العصري للمساقات الجامعية وتعريب مصادر المعرفة ومنحها روح عصرية متجددة، لافتاً إلى أن “جامعة حمدان بن محمد الإلكترونية” لطالما كانت سباقة إلى تجسيد تطلعات القيادة الرشيدة إلى خدمة اللّغة العربية بعيداً عن الأنماط التقليدية الّتي كانت ولا تزال إحدى أسباب عزوف الجيل الجديد عن اللغة الأم وانصرافهم عن نتاج المبدعين العرب. الكتاب لبنة في صرح التجديد أوضح الدكتور طلال محمد الدرويش، مسؤول دار النشر ومركز التعريب وسلامة البرامج في “جامعة حمدان بن محمد الإلكترونية”، أن مقرر اللغة العربية الجديد يحظى بأهمية استراتيجية باعتباره اللبنة الأولى التي تضعها الجامعة في صرح التجديد في المقررات الجامعية بما ينسجم مع متطلبات التقدم العلمي والتطور الحضاري في سبيل بناء جيل شاب مزود بالوعي والمعرفة لقيادة مسيرة النهضة الشاملة التي تنتهجها دولة الإمارات.