الاتحاد

الرياضي

النصر يستأنف الإعداد اليوم للقاء الجزيرة في كأس الاتحاد



ممدوح البرعي:

بعد راحة قصيرة لم تدم أكثر من أربعة أيام يستأنف الفريق الأول لكرة القدم بنادي النصر تدريباته اليوم استعداداً للقائه الهام والحاسم مع الجزيرة يوم 11 يناير المقبل في الدور قبل النهائي لكأس الاتحاد، بعد أن كان الفريق قد أكد صعوده بانتزاع النقطة الثامنة في ختام تصفيات المجموعة الثانية إثر تعادله مع الفجيرة على أرضه الخميس الماضي·
ورغم التوقف الطويل للدوري والذي يقل قليلاً عن شهرين كاملين لإقامة كأس الخليج الثامنة عشرة في إلا ان الفريق لن يهنأ براحة طويلة وقرر الجهاز الفني تكثيف التدريبات في أعقاب التوقف القصير ليقام على فترتين يومياً وتتنوع الفترة الصباحية التي تمتد الى ما يقرب من ساعة بين تدريب تقوية في صالة الجمانيزيوم أو لياقة بالكرة واحياناً بدون كرة على أرض الملعب فيما تشمل التدريبات المسائية التي تقام يومياً ابتداءً من الخامسة فقرات الإحماء واللياقة والتدريبات الفنية والتكتيكية التي تنتهي في أغلب الأحيان بتقسيمة تتواجه فيها مجموعة الدفاع مع مجموعة الهجوم أو تختلط المجموعتان أو يلعب الفريق الأساسي أمام الفريق الاحتياطي·
ويعاني الفريق خلال مباراته المقبلة من غياب اثنين من ابرز لاعبيه المؤثرين هما دينامو الوسط علي عباس الذي يجيد أداء الشقين الدفاعي والهجومي انطلاقاً من مركزه في قلب الميدان، وزميله خالد سبيل لاعب منتخب الشباب والذي يشغل الجبهة اليمنى في الوسط ويجيد ايضاً أداء الدورين الدفاعي والهجومي على الأطراف·· ويأتي غياب الاثنين بسبب العقوبة الموقعة من اتحاد الكرة ثلاث مباريات لكل منهما، وقد غابا عن مباراة واحدة أمام الفجيرة·
في المقابل يعود للفريق ثنائي الدفاع محمود حسن ومحمد خميس العائدان من الإيقاف ويعمل الجهاز الفني على تجهيز مجموعة من لاعبي الوسط تعويضاً للنقص من أمثال النجم محمد ابراهيم ولاعب المنتخب الاولمبي عامر مبارك وعدنان حسين ويوسف موسى·· فيما لا يعاني الفريق نقصاً في خط الدفاع أقوى خطوط الفريق واكثرها بروزاً على ساحة الدرجة الأولى·· كما لا يعاني نقصاً على المستوى العددي في الهجوم حيث يملك أربعة من المهاجمين هم فرهاد مجيدي وارشي برهاني ووليد مراد وعيسى جمعة·· ويعمل الجهاز على حل اللغز الهجومي الذي يتمثل في قدرة الفريق على خلخلة الدفاعات المنافسة وفتح الثغرات وصنع الفرص المؤثرة وإهدارها أمام المرمى الامر الذي ساهم في نزيف النقاط ومسلسل التعادلات الطويل في الدوري ما أهدر على الفريق نقاطاً كثيرة ومؤثرة كانت في متناول يديه·
هولمان والأزمة
وبحلول عيد الأضحى المبارك وصعود الفريق في كأس الاتحاد هدأت كثيراً رياح الغضب التي هبت على المدرب الألماني راينر هولمان في أعقاب خسارة الفريق في مباراته الأخيرة قبل توقف الدوري بنتيجة قاسية 1/3 أمام الشعب·· وقد غاب هولمان في سفر مفاجئ عدة أيام وعاد لقيادة المران الأخير ومباراة الفريق امام الفجيرة ومن المنتظر ان يجتمع مع لجنة الكرة بعد عيد الأضحى لمناقشة النتائج وأوجه القصور وطرق العلاج الممكنة·
وصرح عيسى يوسف إداري الفريق أن فترة توقف الدوري ستتيح للجهاز الفني فرصة مراجعة الأوراق وتصحيح الشوائب وصولاً الى النتائج والمستوى الذي يليق بتاريخ نادي النصر ويواكب طموحاته هذا الموسم لاسيما وأن الفريق يملك مجموعة مميزة من اللاعبين في كل المراكز ولديه ذخيرة احتياطية كبيرة تميزه بين سائر فرق الدرجة الأولى·
وعن لقاء الجزيرة القادم في كأس الاتحاد أكد عيسى يوسف أنه لقاء صعب لأن الجزيرة من الفرق العريقة والتي تملك حظوظاً قوية وبصمة دائمة على ساحة الكرة الإماراتية وهو من الفرق المرشحة دائما لحصد الألقاب·· وأشار الى ان الجهاز الفني أعد خطة المرحلة القادمة ويأمل في الوصول الى نهائي الكأس وإحراز اللقب تعويضاً لنتائج الفريق في الدوري على الرغم من ان النتائج ليست سيئة ولايزال المجال مفتوحاً لمزيد من المنافسة والوصول الى مراكز الصدارة لأن المسابقة لا زالت في ثلثها الأول·
وأعرب عيسى عن ثقته في فريقه وفي الجهاز الفني مشيراً الى انه سيواصل الإعداد بجدية عقب عطلة العيد المبارك وأن اللاعبين كلهم إصرار على تحقيق نتيجة طيبة تكون وقودهم المعنوي لدى استئناف الدوري·

اقرأ أيضا

أبوظبي الوجهة الرائدة للسياحة الرياضية في العالم