الاتحاد

الرياضي

النعيمة قائد المنتخب السعودي السابق يعترف :نعم·· لقب دورة الخليج استعصى على الجيل الذهبي





السعودية - عيسى الجوكم

يدخل المنتخب السعودي الاول لكرة القدم معسكرا اعداديا بمدينة الدمام( شرق المملكة ) وذلك قبل التوجه للامارات للمشاركة ببطولة الخليج الثامنة عشرة ويسعى باكيتا لوضع لمساته النهائية على تشكيلة الاخضر التي سيخوض بها البطولة من خلال المباراتين الوديتين امام سوريا وجامبيا ·وكان باكيتا قد اعلن ان الباب مازال مفتوحا لجميع اللاعبين المجتهدين للانضمام للفريق بعد الانتهاء من المشاركة الخليجية واكد انه لن يتردد في استبعاد أي لاعب لا ياخذ الامور بجدية مهما كانت حاجة الفريق اليه ·واشار باكيتا انه حان الوقت لكي يظهر الاخضر بالشكل الذي يسعى اليه وان خليجي 18 ستشهد عودة الاخضر لمنصات التتويج في اشارة واضحة لاصراره على الفوز بالبطولة
ويتوقع انضمام وجوه جديدة لقائمة الاخضر امثال المتألقين صالح بشير الذي بدا في قمة مستواه مع فريقه الاتفاق في الدوري المحلي وبطولة الاندية الخليجية ومن المتوقع ايضا انضمام ماجد العمري قلب دفاع الاتفاق وبدر الحقباني المنتقل حديثا للشباب ·ومن المحتمل ان تشهد القائمة التي ستعلن غدا بشكل رسمي عودة محمد نور ·
من جهته اكد صالح النعيمة قائد المنتخب السعودي السابق أن الجيل الذهبي للكرة السعودية من امثال ماجد عبدالله وصالح خليفة ومحيسن الجمعان وغيرهم من الجيل الذهبي لم يتمكنوا من تحقيق بطولة الخليج على الرغم من تحقيقهم لكأس آسيا مرتين ووصولهم لاولمبياد لوس انجلوس واضاف النعيمة أن ذلك ليس تقليلا من امكاناتهم وانما البطولة استعصت عليهم ·
واضاف النعيمة مازالت من اقوى المتشددين لدورة الخليج لما تحمله من أهمية خاصة لدى الخليجيين وتابع النعيمة أن دول الخليج بدأت تطبق نظام الاحتراف الكامل في مسابقاتها المحلية ويجب في الدورة الحالية ان تظهر آثار ذلك الاحتراف على الفرق المشاركة في البطولة خاصة من جانب الفريق السعودي الذي لديه اقوى دوري في منطقة الخليج عموما ·وقال النعيمة : انا في غاية السعادة لأن المنتخبات الخليجية اصبحت لديها بطولات قوية ومسابقات محلية في قمة الاثارة والتنافس فيها على اشده واصبحت تلك المنتخبات في غنى عن اقامة معسكرات طويلة قبل البطولة مثلما كانت تفعل في السابق ·
واشار صالح النعيمة ان وجود الحكم الاجنبي في الدورات الخليجية امر لا غنى عنه وذلك يرجع للحساسيات التي في غير محلها بين الفرق وهذه الحساسية لن يوقفها الا التحكيم الاجنبي لأن وجوده في ادارة مباريات البطولة سيمنع القيل والقال ولن يجد أي فريق الفرصة لتعليق اخطائة على شماعة التحكيم واستدرك النعيمة قائلا إن هذا ليس تشكيكا في قدرات الحكم العربي ولا تقليلا من نزاهته بل ان هذا يعد في صالح الحكام العرب عموما والخليجيين خصوصا للحساسية المفرطة بين الجماهير · واكد النعيمة ان دورات الخليج شهدت طفرة كبيرة في السنوات الأخير سواء من الناحية التقنية او من الناحية الفنية او من ناحية الحضور الجماهيري المكثف ·فمن الناحية الفنية شهدنا التطور الملموس على اداء المنتخبات وتنوع طريقة اللعب خلال المباراة ومعظم الفرق باتت تطبق الفكر الاحترافي ·
اما من الناحية التقنية فشهدت الدورات الثلاث الأخيرة تنظيماً اكثر من رائع بشهادة جميع النقاد العرب واستطيع ان اوكد ان كل بطولة ستشهد تطورا اكبر عن البطولة التي سبقتها وذلك لأن البلد التي ستسضيف البطولة ستضع في اعتبارها النجاح الذي حققته البطولة السابقة وستعمل على ان تكون بطولتها انجح من سابقتها وكل ذلك سيصب في النهاية في صالح البطولة الخليجية وسيعمل على استمرارها·وتابع النعيمة ان بطولات الخليج اصبحت ذات مردود مادي واصبحت تحقق ارباحا مالية بعكس ما كان في السابق حيث كان الهدف هو النجاح في التنظيم اما الآن فاصبحت هناك شركات ترعى البطولة وهناك ربح مادي من جراء الاعلانات ·
وعن المستوى المتوقع ان تظهر به البطولة قال النعيمة الآن اصبح مستوى الفرق متقارب واصبح الكل يتنافس على احراز البطولة بعكس ما كان في الماضي فكنا نرى ثلاث مباريات تنافسية وباقي المبارايات مستواها هابط والنتائج كانت معروفة مسبقا اما الآن فمن الصعب التكهن بالنتائج اومن سيفوز بالبطولة ·فالآن الجميع اصبح في مستوى واحد ماعدا المنتخب اليمني الذي يحتاج لمزيد من الخبرة ·
واختتم النعيمة كلامه قائلا إن اشد ما يؤلمني ان البطولة تقام بنظام المجموعتين وكنت اتمناها بنظام الدوري من دور واحد لأن ذلك قد يجنب بعض الفرق القوية من مواجهة بعضها مما يحرم الجمهور من الاثارة والمتعة الا اننا نلتمس العذر للمنظمين لأن البطولة قد تطول عليهم وتحتاج لمزيد من الوقت ·

اقرأ أيضا

اتفاقية تفاهم بين «الجو جيتسو» والأولمبياد الخاص