الاتحاد

عربي ودولي

إيران:القرار 1737 تمهيد أميركي للمباحثات المباشرة



طهران/القاهرة- وكالات الأنباء: أكد امين مجمع تشخيص مصلحة النظام في ايران محسن رضائي ان الولايات المتحدة ارادت من خلال القرار 1737 الصادر عن مجلس الامن الدولي الجلوس بشكل مباشر مع الايرانيين على طاولة واحدة بعيدا عن الجانب الاوروبي·واضاف في تصريح نشر أمس ان قرار مجلس الامن يهدف الى ايصال المباحثات مع الاوروبيين الى طريق مسدود لتمهيد الطريق امام المباحثات الايرانية الاميركية المباشرة· واعتبر ان واشنطن نجحت في الحصول على موافقة روسيا والصين من اجل تحقيق هدفها في المباحثات المباشرة مشيرا الى ان استمرار المباحثات مع الجانب الاوروبي هو افضل الخيارات المطروحة في الوقت الحاضر·
من جهته قال عضو لجنة الامن القومي والسياسة الخارجية في مجلس الشورى الاسلامي الايراني النائب رضا طلائي أمس أن صدور قرار مجلس الامن ضد إيران يهدف إلى إعادة الكرامة الضائعة للولايات المتحدة·وأوضح في تصريحات أدلى بها أمس أن''الولايات المتحدة كانت بصدد التغطية على هزيمتها أمام إصرار إيران في عمليه تطور برنامجها النووي السلمي''·وأشار طلائي إلى أنه''بالنظر إلى المكانة الحساسة والاستراتيجية لايران في المنطقة، فإن صدور هذا القرار لن يترك تأثيرات على العلاقات الحسنة على الصعيد الدولي''· وأفاد بأن''نشاطات إيران في المجالات النووية السلمية تتم في إطار القوانين الدولية المتبعة،وعلى مجلس الامن الحد من عمليه التسلح النووي للكيان الصهيوني''·وأضاف أن''مجلس الامن أثبت عبر هذا القرار أنه يعمل كأداة بيد الحكومات الغربية وخاصة الولايات المتحدة''· إلى ذلك قال مقرر لجنه الامن القومي والسياسة الخارجية في مجلس الشورى الاسلامي الايراني كاظم جلالي إن هدف المجلس من المصادقة على قرار إلزام حكومة بلاده بإعاده النظر في العلاقات مع الوكالة الدولية للطاقة الذرية هو إحقاق حقوق الشعب الايراني·

اقرأ أيضا

الاحتلال يعتقل 10 فلسطينيين من الضفة ويخفف القيود على صيادي غزة