الاتحاد

عربي ودولي

جيش الاحتلال يخفف القيود على حركة الفلسطينيين



القدس المحتلة - وكالات الأنباء: بدأ جيش الاحتلال الإسرائيلي أمس تطبيق سلسلة من الاجراءات تهدف إلى تحسين ظروف الفلسطينيين في الأراضي المحتلة، تطبيقا للاجراءات التى تم الاتفاق عليها في مباحثات رئيس الإسرائيلي ايهود اولمرت والرئيس الفلسطيني محمود عباس (أبو مازن) التي احيت الامل بمعاودة عملية السلام المتوقفة منذ نهاية العام ·2000
وأعلنت متحدثة باسم الجيش الإسرائيلي أن ''هذه الإجراءات تشمل خصوصا تخفيف اجراءات التدقيق الصارمة عند الحواجز وليس رفع الحواجز العسكرية في هذه المرحلة''· وخففت القيود كذلك على حركة الفلسطينيين حيث يوقف الجنود الاسرائيليون الفلسطينيين وسياراتهم للتفتيش بصورة عشوائية وليس واحدا تلو الاخر· وأضافت المتحدثة أنه على الرغم من ذلك لم يبدأ الجيش الاسرائيلي بعد في إزالة بعض حواجز الطرق حيث قالت إن عمليات تخفيف القيود تتم بصورة متدرجة
وكانت وسائل الاعلام الإسرائيلية ذكرت الأسبوع الماضي أن وزير الدفاع عمير بيريتس وافق على خطة تنص خصوصا على ازالة 27 حاجزا من اصل حوالى 400 يقيمها الجيش الاسرائيلي في الضفة الغربية· وتشكل الحواجز العسكرية نقاط الاحتكاك الرئيسية بين سكان الاراضي الفلسطينية والجيش الاسرائيلي·
وأعلنت السلطة الفلسطينية انها تراقب التزام إسرائيل بازالة عدد من الحواجز في الضفة الغربية، وانها ستحكم على الامور حسب ما يتم على أرض الواقع· وقال كبير المفاوضين الفلسطينيين صائب عريقات '' نحن سنحكم على الامور حسب ما نراه باعيننا وليس حسب ما نسمع''· وذكر عريقات أن ''ايهود اولمرت اتصل أمس الاول بالرئيس عباس ووعده بانه سيبدأ بتخفيف القيود في الضفة الغربية اعتبارا من أمس (الاثنين)، ونحن الان نراقب هذه العملية''·

اقرأ أيضا

ترامب يهدد بإطلاق سراح أسرى "داعش" على الحدود الأوروبية