الاتحاد

عربي ودولي

عائلة صدام تنشئ مكتبة ومدرسة دينية على قبره



العوجة - رويترز، ا ف ب: قال أحد أعضاء عائلة صدام حسين إن عائلة ''البوناصر'' كبيرة العدد تعتزم تأسيس مكتبة رئاسية ومدرسة دينية عند مدفنه في القرية مسقط رأسه في الوقت الذي تدفق فيه معزون لزيارة قبره· وقال مؤيد الهزاع أحد الاقارب الذي وصف نفسه بأنه ابن عم الرئيس المخلوع إنهم يريدون تحويل المكان الى مدرسة دينية ومكتبة تكريما لصدام· وقال إنهم يريدون ان يجعلوا من هذا المكان صرحا ملائما ومناسبا لتكريم صدام· وفي حياته عرف صدام بأنه قارئ نهم وهي عادة استمرت خلال الأعوام الثلاثة التي قضاها في سجن عسكري أميركي حيث كان أيضا يكتب الشعر والقصص·
ويرقد جثمان الرئيس السابق في مربع ترابي مغطى بالعلم العراقي، في ملك يعود لعائلته في العوجة· وعرضت على كرسي في قاعة مخصصة عادة لإقامة مراسم عزاء صورة متواضعة له باللباس المدني وهو يرتدي سترة جلدية ويعتمر قبعة· وتعاقب مئات الاشخاص طوال أمس الأول لإلقاء تحية اخيرة على الرئيس السابق الذي أعدم شنقا عند الفجر في بغداد ودفن صباح أمس الأول·

اقرأ أيضا

زعيم كتالونيا يدعو لمحادثات والحكومة الإسبانية ترفض