أعلنت شركة فلاش للترفيه، الشركة الرائدة في تنظيم الفعاليات الحية في المنطقة، بالتعاون مع مبادلة للتنمية، شركة التطوير والاستثمارات الاستراتيجية، أنّ رافاييل نادال، حامل لقب بطولة الولايات المتحدة المفتوحة الأخيرة والمصنف الثاني عالمياً في الوقت الحالي، سيعود إلى أبوظبي للسنة الخامسة على التوالي للمشاركة في بطولة “مبادلة العالمية للتنس”، وذلك من 26 إلى 28 ديسمبر. وبذلك يكون المصنفون الثلاثة الأوائل قد أكدوا حضورهم للمنافسة في أبوظبي، حيث سبق للمصنف الأول عالمياً نوفاك ديوكوفيتش والمصنف الثالث آندي موراي تأكيد مشاركتهم، وذلك ضمن قائمة مشاركين بمستوى عالمي يتبقى منها ثلاثة لاعبين آخرين سيتم الإعلان عنهم قريباً. شقّ نادال طريقه ليعود إلى المراتب الثلاثة الأولى في عالم التنس الشهر الماضي، بعد معاناة طويلة مع الإصابة خلال موسم العام 2012، ثمّ رسّخ مكانته على قمة اللعبة بفوز مبهر على نوفاك ديوكوفيتش في نهائي آخر البطولات الأربعة الكبرى لهذا العام، حيث تغلّب البطل الإسباني على منافسه الصربي في أربع مجموعات، وحافظ على سجلّه خالياً من أي خسارة على الملاعب الصلبة هذه السنة التي كسب خلالها 60 من 64 مباراة وفاز بعشرة ألقاب، من بينها لقبان في البطولات الكبرى (الجراند سلام). وعلّق نادال، الفائز بلقب بطولة الولايات المتحدة المفتوحة وبطولة فرنسا المفتوحة، قائلاً: “لقد واصلت العمل بجدّ طوال الموسم، ويمنحني الفوز باثنتين من البطولات الكبرى هذا العام شعوراً رائعاً، أحرص على تقديم أداءٍ عالٍ وأتطلع لإنجازات جديدة في ما تبقى من هذا الموسم”. وكانت الإصابة قد أجبرت نادال على الانسحاب من بطولة مبادلة العالمية للتنس عام 2012، وطال انتظار عودته إلى الملاعب، لكن اللاعب الإسباني العريق استعاد مستواه هذا العام بصورة أرهبت المنافسين. ففي يونيو الماضي، فاز ملك الملاعب الترابية ببطولة فرنسا المفتوحة في باريس ليصبح الرجل الوحيد في التاريخ الفائز ببطولةٍ كبرى ثماني مرات. وسيكون هذا البطل الفائز مرتين من قبل ببطولة مبادلة العالمية للتنس، والذي يبدو اليوم في أفضل حالاته، مستعداً للتنافس على اللقب مرة أخرى في مركز أبوظبي الدولي للتنس في مدينة زايد الرياضية أواخر شهر ديسمبر المقبل. وسيكون انتصاره في أبوظبي رسالة قوية إلى العالم ضمن استعداداته لمنافسات موسم 2014 والتي يستهلها ببطولة أستراليا المفتوحة، أولى البطولات الأربع الكبرى.