الاتحاد

عربي ودولي

أولمرت: مطالب حماس غير مقبولة



القدس المحتلة- رام الله- غزة- وكالات الأنباء: وسط تكتم شديد فرضه وزير الدفاع الإسرائيلي عمير بيريتس تجري مفاوضات اللحظات الأخيرة لصفقة تبادل الآسرى، فيما اكدت تل ابيب رفضها اطلاق سراح أسرى فلسطينيين في اللحظة الراهنة مقابل معلومات عن الجندي الإسرائيلي الأسير جلعاد شاليط· وتحدثت الصحف الإسرائيلية عن احتمال أن يتم الاعلان عن حل قضية الأسرى خلال قمة شرم الشيخ التى ستجمع الرئيس المصري حسني مبارك ورئيس الوزراء الإسرائيلي إيهود أولمرت، مشيرة إلى أن ''حماس'' وافقت بالفعل على الاقتراح الإسرائيلي الأخير لإتمام الصفقة·
ومن جانبه قال أولمرت إن إسرائيل لا تعتزم الإفراج عن أسرى فلسطينيين في اللحظة الراهنة· وذكر مسؤول إسرائيلي رفيع المستوى أن أيهود أولمرت أجرى مشاورات امنية حول ملف تبادل الآسرى مع المسؤول المكلف بالملف عوفر ديكل· وذكرت إذاعة ''صوت إسرائيل'' أنه خلال الاجتماع تم اطلاع اولمرت على أن ''حماس'' لا تزال تصر على مطالب غير مقبولة من جانب تل أبيب وعلى رأسها الإفراج عن نحو 1400 سجين في إطار صفقة تبادل الأسرى· كما نفي متحدث باسم أولمرت الأنباء التى أشارت إلى ان إسرائيل تعتزم الإفراج عن البرغوثي·
في الوقت نفسه، أعرب المستشار السياسي لرئيس الوزراء الفلسطيني أحمد يوسف عن امله أن يتم الافراج عن 1420 أسيراً في إطار الصفقة· وأشار يوسف إلى أن إسرائيل نكثت كل العهود خصوصاً التى كانت تتحدث قبيل عيد الأضحي، مؤكداً أن الصفقة كانت تتحدث عن الافراج عن 270 أسيراً من الأطفال والنساء، وان يتم الافراج عن شاليط بالتنسيق مع الجانب المصري ليتم بعدها الافراج عن دفعتين اخريين من الأسرى، الثانية تتحدث عن الافراج عن 500 اسير والثالثة عن 650 اسيراً· وقال يوسف إنه من المفترض ان تتم عمليات الافراج مع بداية العام الحالي، مؤكداً أن ''حماس'' ابدت مرونة كبيرة في شروطها للإفراج عن جلعاد·
وجاءت تلك التطورات وسط تداول ما نشرته صحيفة ''الوطن'' السعودية عن تضمن الصفقة الافراج عن امين سر ''فتح'' في الضفة الغربية مروان البرغوثي والأمين العام للجبهة الشعبية لتحرير فلسطين أحمد سعدات والقيادي في ''حماس'' الشيخ عبد الخالق النتشة، وهو الخبر الذي نفته تل ابيب·
وأكد بيريتس أنه ''يجب أن تتم العملية وسط التكتم وأي تصريح في غير محله لن يساهم بتاتاً في النتيجة التى نتماناها جميعا''· وأضاف أنه ''كلما قل الكلام، كان الأمر أفضل، ورغم ميلنا إلى إصدار رد فعل على تصريحات الطرف الآخر، علينا ضبط النفس''·
وقال مصدر رفيع من ''حماس'' لصحيفة ''هاآرتس'' الإسرائيلية إنه وصل مؤخراً إلى قادة الحركة في الضفة الغربية رسالة مفادها أن هناك أخباراً جيدة سيتم الاعلان عنها قريباً ولكنه لا يعلم التفاصيل·
وذكرت صحيفة ''الشرق الأوسط'' نقلاً عن مصادر فلسطينية أن رئيس الوزراء الفلسطيني إسماعيل هنية التقى خلال وجودهما في السعودية لأداء فريضة الحج مع مدير الاستخبارات المصرية عمر سليمان لبحث اقتراح مصري لاطلاق شاليط يتضمن تقديم برهان على أن شاليت لا يزال حيا، يتم مقابل ذلك الافراج عن عدد من الاسيرات الفلسطينيات والاسرى القصر· وفي المرحلة الثانية يسلم شاليط إلى الوفد الأمني المصري، ويتم حينها الافراج عن 450 أسيراً من قائمة تقدمها حركات المقاومة التى تأسر الجندي الإسرائيلي، اما المرحلة الثالثة فتتم بعد شهرين، حيث تقوم إسرائيل بالإفراج عن دفعة ثالثة من الأسرى الفلسطينيين، يترك لإسرائيل تحديد عددهم، وتحديد الانتماءات التنظيمية لهم·

اقرأ أيضا

رئيس إندونيسيا يؤدي اليمين لولاية ثانية