الاتحاد

الإمارات

الرومي تؤكد حرص القيادة على توفير الرعاية الشاملة للمسنين



عجمان - علي الهنوري:

أشــادت معـالي مــريم محـمد خلفان الرومي، وزيرة الشؤون الاجتماعيّة بالرعاية الكريمة والرشيدة لصاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة لفئة المسنّين، وتوفير كل ما يحتاجونه من أجل مواصلة رسالتهم النبيلة في الحياة، مشيرةً إلى حرص الدولة الشديد على تهيئة البيئة المناسبة والظروف الملائمة التي تمكنهم من العيش الكريم في ظل الأجواء الأسرية التي تمنحهم المحبة في أجمل صورها·
وقالت الرومي خلال زيارتها لدار رعاية كبار السن في عجمان صباح أمس إن هدف الزيارة يأتي استجابة لتعاليم ديننا الإسلاميّ الحنيف الذي أطّر للروابط التي تربط بين الفرد والمجتمع مع المسنّين وهي تتزامن مع مناسبة عزيزة على قلوب الجميع وهي أيام عيد الأضحى المبارك وأول أيام العام الميلادي الجديد ·2007
وأكدت الرومي أنّ الاهتمام بالمسنّ في دولتنا يتخذ أشكالاً عدّة من بينها تلك الزيارة التاريخية التي قام بها صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة، رئيس مجلس الوزراء، حاكم دبي، إلى دار رعاية كبار السن في عجمان، في شهر فبراير الماضي، تلك الزيارة التي اتّسمت بأبعادها الإنسانيّة العميقة ومعانيها العظيمة التي تعكس حرص سموّه على تلمّس احتياجات المسنّين والاستماع إلى مطالبهم وتوجيهاته الكريمة نحو تلبيتها في أسرع وقت ممكن·
مؤتمر الشيخوخة
وأوضحت الرومي أنّ اهتمام دولتنا بالمسنين غير مرتبط بيوم أو مناسبة، بقدر ما هو تجسيد حقيقيّ لنظرتها الإيجابيّة إلى المسنين وعلاقتها الحقيقيّة والصادقة معهم لقناعتها بأنهم آباؤنا وأمهاتنا وإخواننا· وأفراد مجتمعنا، الذين يفرض علينا ديننا الحنيف رعايتهم وبرّهم على أفضل نحو ممكن·
وأضافت الرومي خلال جولتها التفقدية في دار رعاية كبار السن في عجمان أنّ العام 2007 سيشهد إن شاء الله تعالى استضافة دولة الإمارات لفعاليات المؤتمر العالمي الثاني للشيخوخة الذي سيحرص على تصحيح الصورة السلبيّة التي يرسمها البعض عن الشيخوخة انطلاقاً من التزام دينيّ، وثقافيّ، وتربويّ، وأخلاقيّ يدعو إلى تضافر كل الجهود وعلى مستوى الأجيال كافة، من أجل احترام المسنّين وتقديرهم وبرّهم ومساعدتهم في أن يفهموا معنى عمرهم الثمين، ويقدّروا ما ينطوي عليه من طاقات وإمكانات ينبغي استـــثمارها بالشكل الأمثل·
=

اقرأ أيضا