الاتحاد

الإمارات

حنيف: السماح للراغبين من الإداريين بالانتقال إلى وظائف التدريس



أكد معالي الدكتور حنيف حسن علي وزير التربية والتعليم أن الباب بات مفتوحا أمام إجراءات نقل الراغبين في الانتقال لوظائف التدريس من الإداريين من حملة الشهادات التربوية ومن يرغب في العمل الإداري والفني داخل الساحات التربوية·
وأعرب معاليه عن ثقته في دور لجان المقابلات للمرشحين لوظائف التدريس للعام الدراسي الجديد 2007-2008 سواء عبر المناطق التعليمية أو في المقابلات الخارجية التي تجريها الوزارة في أن تكون معايير الكفاءة وحاجة الميدان لأصحاب المبادرات الخلاقة في مجالات التعليم هي أساس انتقاء وقبول ترشيح من ينتمون لمهنة التدريس باعتبار التعليم ومخرجاته أساس كل تقدم مرتقب ومنشود·
وقال معاليه إن وزارة التربية والتعليم وضعت نصب اهتمامها أن يشمل التطوير كافة عناصر المنظومة التعليمية بما يشمله ذلك من طالب عصري ومنهاج دراسي متطور ومعلم وإداري وفني وقيادات تربوية قادرة على خلق الأجواء الملائمة لعملية تعليمية متميزة ومبانٍ وساحات مدرسية مؤهلة وعصرية مزودة بمختبرات وقاعات علمية خاصة بالحاسب الآلي واللغات ومختبرات المواد العلمية التي تسهم في تقديم وإفراز النوعية التعليمية المرجوة·
وكان معالي الدكتور حنيف حسن قد واصل في الأسبوع الماضي لقاءاته بجمهور المراجعين وأصحاب الشكاوى والتظلمات حيث كشف لقاء معاليه مع المراجعين في مبنى الوزارة في أبوظبي عن ارتفاع حدة الشكاوى من بعض المدارس الخاصة فيما يتعلق بأساليب التدريس والارتفاع المبالغ فيه للرسوم الدراسية وغيرها من الشكاوى·
والتقى معاليه بعدد من موجهي التربية الرياضية ممن تم تكليفهم بأعمال التوجيه قبل ثلاث سنوات ولم يتم تثبيتهم في وظائف الموجهين حتى الآن رغم دورهم· من جهته أكد سعادة علي ميحد السويدي الوكيل المساعد لتخطيط وتنمية الموارد البشرية أن عدد هؤلاء يصل إلى ثمانية موجهين وستقوم الوزارة بإدراجهم على الدرجات المالية لوظائف التوجيه قريبا، بعد مخاطبة وزارة المالية بهذا الشأن·
كما طلب معالي وزير التربية والتعليم من سعادة الشيخة خوله إبراهيم المعلا الوكيل المساعد للإدارة التربوية والتعليمية سرعة حل مشكلة بعض معلمات رياض الأطفال المنقولين إلى مدارس خارج نطاق مدينة أبوظبي بعد أن تم تدريبهن وتأهيلهن كمدربات حيث تم نقلهن لتغطية العجز في بعض الروضات· وأكدت سعادة الشيخة خوله إبراهيم المعلا أن المعلمات سيتم تجميعهن في روضة جديدة في أبوظبي ستكون الأولى من نوعها التي تطبق المنهاج المطور لرياض الأطفال وقد تم إعداد تلك المدرسة وتأثيثها وتزويدها بالأدوات والأجهزة التعليمية المتطورة على أن يبدأ تشكيل جهازها التعليمي مع بداية الفصل الدراسي الثاني· '' وام''

اقرأ أيضا

محمد بن زايد: تمكين أصحاب الهمم ليشاركوا بفاعلية في تطوير الوطن ونهضته