الاتحاد

الاقتصادي

«أبوظبي موتورز» تقود مبيعات «بي أم دبليو» في الشرق الأوسط

أبوظبي (الاتحاد)

رسّخت شركة أبوظبي موتورز مكانتها مجدداً كالوكيل والموزّع المعتمد لمجموعة BMW الأفضل مبيعاً في الشرق الأوسط، إذ حققت نمواً بنسبة 5% في مبيعات BMW و MINI عام 2016 مقارنةً بالعام السابق مع بيع 14845 سيارة.
وشكلت العروض المعززة لخدمة ما بعد البيع والاستمرار في عقد شراكات استراتيجية متعددة مع مؤسسات كبرى بعضاً من العوامل التي حفّزت النموّ المستمر للشركة التي احتلت الصدارة للسنة السادسة على التوالي، وسجّلت نمواً في المبيعات للسنة الثامنة على التوالي.
وأدى النجاح المتواصل لأهم الطرازات لا سيما BMW X5، وBMW X6، والفئة السابعة إلى تسجيل الوكيل أرقام مبيعات ملفتة. فقد استمرت سيارتا عائلة X من خلال جمعهما الفريد بين التصميم العصري والأنيق والأداء الرياضي، ومستويات الراحة الفائقة والرحابة التي توفرانها، والتكنولوجيات المتطورة، في جذب العملاء، فيما شكلت سيارة BMW الفئة السابعة الرائدة مرة أخرى الخيار الأول في فئة سيارات السيدان المترفة، إذ اختارت مؤسسات وشركاء وعدد من الفنادق العريقة مثل قصر الإمارات هذه السيارة لنقل كبار الشخصيات.
كذلك، شهدت MINI عاماً من النجاح في العاصمة إذ أثبت طرازا MINI Countryman وMINI Hatch رواجهما من بين سائر الطرازات.
وقال آرنو هوسيلمان، مدير عام شركة أبوظبي موتورز: «نفتخر بكوننا الوكيل والموزّع المعتمد لمجموعة BMW الأفضل أداءً في المنطقة من حيث مبيعات السيارات للسنة السادسة على التوالي. فنحن نراعي مصالح عملائنا في قراراتنا كافة ونقدم منتجات وخدمات استثنائية، ولهذا نحافظ على مركزنا المتقدم. كما أن هذه السنة الثانية على التوالي التي نحتل فيها الصدارة لناحية رضا العملاء عن الخدمة التي نقدمها لهم. ويشرفنا تجاوز توقّعات عملائنا إذ نتميّز عن سوانا، بما نقدم للعملاء من خدمات وتجارب ملكيّة متميّزة إذ نضع بمتناولهم مجموعة طرازات ملفتة وعروضاً شاملة ترتبط بخدمات ما بعد البيع».

اقرأ أيضا

تسارع حاد للاقتصاد الروسي في أبريل