الاتحاد

الإمارات

أول امتحانات الثانوية العامة بنظامها الجديد يبدأ غداً



دبي-علي مرجان:

يبدأ في الثامنة من صباح غد أول امتحانات للثانوية العامة بنظامها الجديد حيث يمتحن طلبة الصف الثاني عشر بالمدارس الحكومية والخاصة التي تطبق منهاج وزارة التربية والتعليم ومراكز تعليم الكبار امتحانات الفصل الدراسي الأول في مادة التاريخ'' (للقسم الأدبي) الذي يستمر لساعتين كاملتين، بينما يمتحن طلاب القسم العلمي في مادة الرياضيات (ثلاث ساعات )·
وحث معالي الدكتور حنيف حسن وزير التربية والتعليم - في تصريح صحافي قبل انطلاقة الامتحانات ب48 ساعة - إدارات المناطق التعليمية والمدرسية على توفير سبل الراحة للطلبة أثناء تأدية الامتحان وتوجيه المراقبين والملاحظين إلى تجنب كل ما يثير توتر وقلق الطالب، مع التصدي بحسم لأية محاولات أو سلوكيات طلابية من شأنها التأثير بالسلب على سير الامتحانات، وذلك في إطار القواعد والنظم المعتمدة·
وأكد معاليه أن ثقة الوزارة كبيرة في تحمل إدارات المناطق والمدارس للامتحانات، وثقتها أيضا في أعضاء الهيئة التدريسية وجميع المكلفين بمتابعة الامتحانات وتصحيح الأوراق ورصد الدرجات، مشيدا بالعديد من المبادرات الناجحة لمديري المناطق والمدارس، والتي صادفها ووقف من خلالها على ما يتمتعون به من مهارات وأساليب حديثة في الإدارة· وأشار إلى أن هذا المستوى العالي والمتميز لمديري المنطق التعليمية والمدارس من حيث الإمكانيات والقدرات تؤهلهم لتسيير الامتحانات من دون معوقات أو مشكلات، وخصوصا الجانب الإداري والجانب التنظيمي· ودعا طلاب وطالبات الثانوية العامة بقسميها ( العلمي والأدبي ) إلى بذل مزيد من الجهد في المذاكرة والمراجعة وتحصيل العلم ليس من أجل اجتياز الامتحانات المقررة فحسب، وإنما للارتقاء بمستواهم العلمي بما يتناسب وتطلعات القيادة السياسية·
وقال: إن توجيهات القيادة السياسية للدولة في شأن رفع مستوى مخرجات التعليم العام تمثل التحدي الأكبر والأصعب الذي يواجه وزارة التربية، وهي تتحمله بكل مسؤولية، وتحث الطالب على تحمل جزء منه وتدعوه إلى رفع مستوى الطموح لديه واستيعاب مقتضيات المرحلة وتوقعات المستقبل بالكد والمثابرة في تحصيل العلم واكتساب المهارات التي تمكنه من الحفاظ على مكتسبات الدولة وإنجازاتها التي تشهدها في شتى المجالات وعلى الصعد كافة·

اقرأ أيضا

حمدان بن زايد: دعم القيادة منحنا التميز في ساحات العمل الإنساني