الاتحاد

الاقتصادي

سلوفينيا تعتنــق اليــورو !



ليوبليانا-رويترز: بدأت سلوفينيا أمس استخدام العملة الاوروبية الموحدة (اليورو) بدلا من عملتها الوطنية في تتويج لعملية تحول بدأت قبل 15 عاما من جمهورية في يوغوسلافيا الاشتراكية إلى أكثر الاقتصادات الشيوعية السابقة في القارة الأوروبية تطورا·
وأصبحت سلوفينيا التي تقع إلى الجنوب مباشرة من النمسا العضو الثالث عشر في منطقة اليورو في أول توسع لهذه المنطقة منذ بدء استخدام اليورو في عام ·2002
ومن غير المرجح أن تقر أي من الدول التسع الأخرى التي انضمت إلى الاتحاد الأوروبي مع سلوفينيا في مايو عام 2004 استخدام اليورو عملة لها قبل عام ·2009
ولخصت نينا بيسكار وهي طالبة من ليوبليانا عمرها 20 عاما المشاعر المتباينة لدى كثير من السلوفينيين تجاه العملة الجديدة بقولها: ''أتطلع إلى اليورو لانه سيجعل السفر إلى الخارج أيسر ولكن في نفس الوقت فأنني خائفة من احتمال ارتفاع الأسعار''· وقال مسؤولون إن الساعات الأولى لاستخدام اليورو مرت بسلاسة وإن أكثر من 70 في المئة من آلات صرف النقود في سلوفينيا عادت للعمل في الرابعة صباحا بالتوقيت المحلي بعد توقفها لمدة ثلاث ساعات قبل منتصف الليل لإتاحة الوقت للتحول للعملة الجديدة·وتوقف السداد ببطاقات الائتمان في المتاجر والمطاعم لمدة ساعتين واستؤنف في الواحدة صباحا·وقال سلافكو سيمبريك رئيس رابطة المصارف في سلوفينيا ''يسعدني كثيرا أن أقول إنه لم يتم الإبلاغ عن أي مشاكل بفضل الجهد المضني الذي بذله زملائي في الأشهر الماضية''· وصرح لرويترز ''اثق بان جميع الآلات ستعمل بحلول نهاية اليوم (أمس) كما هو مقرر''· وفتحت العديد من البنوك أبوابها أمس رغم العطلة الرسمية لاستبدال التولار (عملة سلوفينيا السابقة) باليوروولكن لم ترد أنباء عن اصطفاف طوابير حتى الآن·
وأدى إعلان سلوفينيا الاستقلال عن الاتحاد اليوغوسلافي لحرب دامت عشرة أيام في عام 1991 وهي الآن أغنى اقتصاد شيوعي سابق بين الدول التي انضمت حديثا للاتحاد الأوروبي·
وقام ميتيا جاسباري محافظ البنك المركزي السلوفيني الذي وجه جهود سلوفينيا للوفاء بمعايير الاتحاد الأوروبي خلال السنوات الست الماضية باستبدال التولار باليورو في البنك المركزي بعد فترة وجيزة من منتصف الليل·وقال جاسباري الذي سيصبح الآن عضوا في المجلس الحاكم للبنك المركزي الأوروبي ''هذا أول يوم لليورو في سلوفينيا وأتمنى أن يلقى اليورو حظا سعيدا''· وسحب وزير المالية اندريه بايوك مئة يورو (131,90 دولار) من آلة لصرف النقود في وسط ليوبليانا· وقال بايوك ''انا سعيد رغم بعض الحنين للتولار لكنها فرصة عظيمة لبلدنا ويمكن أن نفخر بأننا ننتمي لهذا النادي الخاص''· وأضاف أن أكثر ما يخشاه ارتفاع الأسعار بسبب اليورو· وأظهر استطلاع للرأي في الآونة الأخيرة أن نحو 40 في المئة من السلوفينيين يشاركونه مخاوفه· وأضاف: ''لكني واثق من أن مواطنينا على وعي كبير وسيستخدمون ما لديهم من سلطة بالامتناع عن شراء السلع التي يرتفع ثمنها كثيرا·

اقرأ أيضا

احتدام الحرب التجارية بين الولايات المتحدة والصين