الاتحاد

الاقتصادي

أبوظبي··منصة صناعة المعارض في الشرق الأوسط

سلطان بن عدي:

تحولت مدينة أبوظبي في عام 2006 إلى مركز من أهم مراكز صناعة المعارض في منطقة الشرق الأوسط بفضل العديد من الفعاليات التي أشرفت على تنظيمها شركة أبوظبي الوطنية للمعارض، ونجحت في استغلال إمكانات المدينة الجغرافية والسياحية في تحقيق هذا الهدف·
وتحتل العاصمة أبوظبي مكانة متميزة كوجهة بارزة لعقد الفعاليات الدولية الهامة، نظراً لموقعها الاستراتيجي واقتصادها المرن ومرافقها العالمية المستوى، ومن هنا تكتسب شركة أبوظبي الوطنية للمعارض أهمية خاصة لما تلعبه من دور رئيسي في تقديم الدعم لقطاع المعارض عبر توفيرها للمرافق وخدمات الدعم المتطورة·
وتنوعت الفعاليات من معارض ومؤتمرات لتشمل كافة القطاعات الاقتصادية والتنموية سواء العقارية أو العسكرية أو التجارية أو الطبية أو غيرها من القطاعات الحيوية الأخرى·
وساهم النمو الكبير الذي تشهده المنطقة في كافة المجالات في زيادة الحاجة لإقامة معارض ومؤتمرات متخصصة تروج للنشاطات التجارية فيها، ومن هذا المنطلق بات من الضروري توفير الأماكن والمرافق المتطورة التي تتيح للشركات عرض منتجاتها، وكان من أبرز ما ميز صناعة المعارض في الدولة خلال عام ،2006 إعلان شركة أبوظبي الوطنية للمعارض عن تطويرها لمشروع ''كابيتال سنتر'' كمدينة مصغرة للسكن والأعمال يجري تشييدها لتحيط بمركز أبوظبي الوطني للمعارض، باعتباره مركزاً عالمي المستوى للمعارض والمؤتمرات يلبي كافة احتياجات الأنشطة التجارية الآخذة في التنامي في إمارة أبوظبي إلى جانب استضافته للمعارض الدولية الهامة·
ومن المقرر أن يفتتح مركز أبوظبي الوطني للمعارض خلال فبراير المقبل، كمرحلة أولى من مشروع ''كابيتال سنتر'' المتكامل، الذي بلغت تكلفته الاجمالية 8 مليارات درهم، ويتضمن المركز عند اكتماله 55 ألف متر مربع من قاعات العرض المتصلة بما فيها 18 ألف متر مربع من مرافق وممرات الزوار و8 آلاف متر من القاعات متعددة الاستخدامات المخصصة للمعارض والفعاليات والمؤتمرات وصالات الحفلات التي تتسع لنحو 1200 شخص، ومن المتوقع أن يشكل المركز محوراً اقتصادياً عبر استقطابه لرجال الأعمال والشركات المنظمة للفعاليات الدولية والعارضين والزوار، الأمر الذي من شأنه أن يتيح فرصاً استثمارية هامة·
وكانت شركة أبوظبي الوطنية للمعارض قد استضافت خلال العام الجاري العديد من المعارض الكبرى التي شهدت إقبالاً واسعاً بما فيها مؤتمر ومعرض أبوظبي للبترول ''اديبيك''، وهو واحد من أهم معارض صناعة النفط على مستوى العالم وكانت دورته لهذا العام الأفضل على الإطلاق، حيث استقطبت مشاركة أكثر من 1200 عارض من 54 دولة·
واستضاف مركز أبوظبي الدولي للمعارض معرض ''غازتك'' الثاني والعشرين، كأحد أكبر المعارض المتخصصة في مجال صناعة الغاز في العالم، وتعد هذه المرة الأولى التي يتم فيها استضافة الحدث في أبوظبي، الأمر الذي يعكس أهمية الإمارة كوجهة رئيسية في مجال تنظيم المعارض والمؤتمرات الهامة، واستضافت الشركة معرض أبوظبي الدولي للسيارات أحد أكبر أسواق السيارات في العالم·
يأتي هذا في الوقت اتسعت فيه دائرة مشاركة شركة أبوظبي الوطنية للمعارض خارجيا خلال العام ،2006 حيث كانت فاعلا رئيسيا في العديد من المعارض الإقليمية التي جرت في كل من مصر واليمن وتنزانيا وسلطنة عُمان وسوريا تحت شعار ''صنع في الإمارات''· وتحرص الشركة على المشاركة في الفعاليات الخارجية بهدف تسليط الضوء على منتجات الدولة وفتح أسواق جديدة أمامها، ولتحقيق هذا الهدف قام وفد من شركة أبوظبي الوطنية للمعارض بجولة عالمية شملت العديد من المعارض في كل من الصين والمملكة المتحدة والولايات المتحدة وإسبانيا والكويت، كما قامت الشركة بالعديد من الزيارات التي ساهمت في تسليط الضوء على المرافق العالمية المستوى للترويج لإمارة أبوظبي كوجهة رئيسية لصناعة المعارض·
وتتويجا لهذا الجهد وقعت الشركة خلال العام المنصرم العديد من الاتفاقيات مع أربع من أكبر الشركات المنظمة للمعارض ضمن مجموعة تحت اسم ''الشركاء الاستراتيجيون'' بهدف تنظيم مجموعة من الفعاليات في أبوظبي خلال العام الجاري، وتضم قائمة الشركاء كلا من ''ريد للمعارض'' و''سي· أم· بي· إنفورميشن ليمتد'' و''آي· آي· آر· الشرق الأوسط'' و''دي· أم· جي· ورلد ميديا''، وستقوم شركة ''ريد للمعارض'' بتنظيم معرض ''آيدكس''، الذي يعد أكبر معرض ومؤتمر متخصص بالشؤون الدفاعية في العالم، إضافة إلى معرض البيئة ومعرض أنظمة الأمن والسلامة ومعرض الخليج لسياحة الحوافز ورحلات الأعمال والاجتماعات· يذكر أن تنظيم المعارض الناجحة ليس بالأمر الجديد بالنسبة لإمارة أبوظبي، وخلال العقد الماضي استضافت العاصمة العديد من الفعاليات الكبرى والتي شهدت إقبالاً كبيراً في مركز أبوظبي الوطني للمعارض، وتطور المركز على مر السنين ليصبح منصة مثالية لطرح الأفكار والمنتجات والتقنيات الجديدة من شتى أنحاء العالم في السوق المحلي والمنطقة عموماً·
ويكمن نجاح المركز في الدعم الذي يلقاه من حكومة أبوظبي التي كان التزامها بالتطوير وخلق الفرص التجارية والأعمال في أبوظبي خاصة والإمارات عموماً واضحاً منذ انطلاق معرض ومؤتمر الدفاع الدولي ''آيدكس'' خلال العام ،1993 ولا شك أن الدعم الحكومي يلعب دوراً أساسياً في نجاح المعارض، التي تنظمها شركة أبوظبي الوطنية للمعارض·

اقرأ أيضا

الصين تفوقت في المفاوضات التجارية على أميركا