الاتحاد

منوعات

اترك المذاكرة وإلعب!

معظم الناس يكرهون المذاكرة و يفضلون عليها اللعب، فحين يأتي موعد المذاكرة تجد أن المسلسل التلفزيوني أصبح أكثر تشويقا و أن الحنين للشارع أصبح يملأ قلبك و وجدانك وأن الاتصال بصديقك لسؤاله: ما أخبارك؟ أصبح شيئا مصيريا لا يحتمل التأجيل!

كي نستطيع اجتياز مرحلة المذاكرة، دعنا نتعامل مع الموضوع بشكل مختلف قليلا.. هناك بعض المواد يمكن دراستها بهذه الطريقة:

1- العب:
حين تذهب للمذاكرة ضع في بالك أنك ذاهب لتلعب لعبة مختلفة قليلا عن باقي الألعاب.
اعتبر نفسك عالم أحياء يقرأ الكتاب في فضول بحثا عن سر غامض.. أو عالم فيزياء يريد حل المعادلة كي لا تنفجر القنبلة النووية التي كلف بإبطال مفعولها، أو أن تتخيل أنك ستلقي محاضرة عالمية تشرح فيها الموضوع الذي تذاكره وسط حضور من الشخصيات المهمة، هل تريد أن يضحك عليك أحمد زويل الذي سيكون جالسا في الصف الأول؟ ضع السيناريو المناسب لكل مادة تذاكرها كي تجد المذاكرة مسلية.

2- أضف عنصر المرح:
لو كنت تذاكر مادة جامدة تستدعي الحفظ، عليك أن تجعل الموضوع مرحا، فمثلا: كي تحفظ اسم عالم الأحياء "ملبيجي" يمكنك أن تعتبره "مليجي" كي تتذكره، وتخيل "محمود المليجي" يجلس في معمل للأحياء يقوم بأبحاثه!

لاحظ أيضا أن الأغاني والألحان سهلة الحفظ، لو استطعت تأليف أغنية أو تلحين ما تحفظه بشكل منغم، سيسهل عليك حفظه، فمثلا، هل تستطيع أن تذكر لي تسلسل الحروف الإنجليزية؟
هل تقولها في ذهنك مستخدما الأغنية المنغومة الشهيرة إياها؟

هذه الطريقة مفيدة في حفظ الأسماء المعقدة و الحقائق الجافة، إضفاء عنصر إنساني في الموضوع كتقسيم الاسم لألفاظ مضحكة، أو تخيل الأحداث بشكل هزلي أو تلحينه في أغنية ظريفة، سيسهل عليك حفظه.

3- اصنع أحداثا متسلسلة:
بعض الناس يتمتعون بذاكرة خارقة، لدرجة أن هناك بطولات تقام لمن يستطيعون حفظ ترتيب أوراق "الكوتشينة" التي تعرض عليهم مرة واحدة فقط!
كيف يفعلون هذا؟

السر الذي يقوم به صاحب الذاكرة الخارقة هذا، هو أن كل "كارت" يمثل عنده شخصية أو شيء أو مكان. و حين يري تسلسل الكروت، يستدعي تسلسل الشخصيات و الأشكال و يصنع منها قصة.. و القصص يسهل تذكرها فيما بعد!

فمثلا، لو أردت أن تحفظ النقاط التي نتكلم عنها الآن في هذا الموضوع، اقرأ كل نقطة و لخصها في شخصية أو شيء يذكرك بها، النقطة الأولي مثلا يمكنك أن تتذكرها ب"لعبة" و النقطة الثانية ب"محمود المليجي" و النقطة الثالثة ب"سلسلة".
لو أردت أن تسترجع الموضوع، تذكر عبارة " يلعب / محمود المليجي / و هو يلبس سلسلة!" و بهذا تتذكر النقاط الثلاث معا بالترتيب بصورة ذهنية طريفة واحدة..


اقرأ أيضا

هاني سلامة.. إرهابي "المدد"