الاتحاد

الإمارات

وفد بحريني يطلع على خدمات المؤسسات العقابية

دبي - الاتحاد:
أكد العميد خميس سعيد خميس السويدي مدير الإدارة العامة للمؤسسات العقابية والإصلاحية في شرطة دبي بالإنابة، على أن التعاون المستمر لتبادل المعلومات والخبرات بين المؤسسات العقابية داخل الدولة وخارجها، يصب في مصلحة المجتمع ويحقق الأهداف المنشودة·
وأضاف عقب استقباله وفد وزارة الداخلية في مملكة البحرين الشقيقة، برئاسة المقدم راشد عبدالرحمن آل عبدالعزيز مدير إدارة الإصلاح والتأهيل بالوزارة : إن التواصل مع المؤسسات العقابية والإصلاحية والتعليمية، يسير وفق منهجية علمية، لتحقيق الهدف الأساسي المتمثل في توطيد العلاقات الأخوية والبحث عن أهم المستجدات في المجالات الأمنية ، إضافة إلى تبادل الخبرات والأفكار الجديدة والمقترحات، التي تساهم في تطوير العمل وتقديم أفضل الخدمات للنزلاء·
وعقب اللقاء اصطحب المقدم طارق أحمد كلنتر مدير إدارة السجن المركزي، المقدم راشد عبد الرحمن آل عبدالعزيز والوفد المرافق له الذي ضم عدداً من ضباط وأفراد الشرطة النسائية البحرينية، في جولة ميدانية شملت مرافق السجن المركزي استمعوا خلالها إلى شرح حول طبيعة عمل ومهام الإدارات الفرعية والأقسام في توجيه النزلاء، وتيسير أمورهم في سبيل إنجاح خطة إصلاحهم وتأهيلهم·
واطلع أعضاء الوفد الضيف، خلال الجولة التي شملت أقسام سجن الرجال ''الحرف والأشغال اليدوية، المسجد، المكتبة، غرفة المراقبة التلفزيونية ''، على نظام المقابلة التلفزيونية وتحويل الملفات الورقية إلى إلكترونية، والبرامج والمحاضرات الدينية ،التي تنظمها الإدارة للنزلاء ضمن خطتها السنوية، والسبل الكفيلة لتحقيق أفضل درجات الاستفادة من البرامج·
كما زار وفد وزارة الداخلية بمملكة البحرين الشقيقة، إدارة سجن النساء، حيث كانت في استقبالهم الرائد فوزية الملا مديرة الإدارة، التي قدمت شرحاً تفصيلياً عن السجن منذ إنشائه والمراحل التطويرية التي شهدها، واستعرضت الإجراءات التي يتخذها السجن في استقبال أية نزيلة جديدة، وتوفير المكان المناسب لها، وتعريفها بواجباتها وحقوقها وفقاً لقانون المؤسسات العقابية التي تتفق وحقوق الإنسان·
كما استعرضت الأساليب العلمية والبرامج التأهيلية المتبعة في السجن، التي تهدف إلى تطوير قدرات النزيلة نفسياً واجتماعياً وتنمية مهاراتها، من خلال دورات تحفيظ القرآن الكريم للمسلمات، ودورات الخياطة والتطريز وتصميم الأزياء، بالإضافة إلى دورات الأشغال والمنتجات اليدوية·
واصطحبت مديرة إدارة سجن النساء، الوفد الضيف في جولة ميدانية شملت غرفة المراقبة التلفزيونية، والعنابر والمطعم، ودار الحضانة المخصصة لأطفال النزيلات، والعيادة، وقسم الحرف والأشغال اليدوية·
وفي ختام الزيارة أشاد المقدم راشد عبد الرحمن وأعضاء الوفد، بمستوى الخدمات والرعاية التي يحظى بها النزلاء والنزيلات، مشيراً إلى أن الزيارة تأتي في إطار تبادل الخبرات والتعاون بين الجانبين في النواحي الاجتماعية والنفسية، خاصة وأن النزيلات في سجن النساء يحظين بمتابعة مستمرة من قبل اختصاصيات نفسانيات واجتماعيات·

اقرأ أيضا

رئيسة وزراء صربيا تستقبل أمل القبيسي