الاتحاد

الإمارات

عوافي.. تخييم وفروسية و تفحيط بالسيارات

رأس الخيمة - مريم الشميلي:

آلاف من أبناء رأس الخيمة والإمارات الأخرى وعشرات السياح قضوا اليوم الثاني - من أيام عيد الأضحى المبارك في منطقة عوافي السياحية·
وعلى الرغم من برودة الطقس وسوء الأحوال الجوية إلا أن الكثير من الأسر لم يفوتوا هذه الفرصة في ربوع الكثبان الرملية ''بعوافي''· أطفال يمرحون بدراجاتهم والشباب يمارسون بسياراتهم ''التفحيط'' وعائلات خلدت إلى الراحة وسط الطبيعة الساحرة بعيداً عن ضجيج المدينة·
فمع ساعات الصباح الأولى بدأ توافد الأسر والشباب على المنطقة التي تعتبر مشتى لأبناء الإمارة وأمام الخيام تحلقت الأسر مع مالذ وطاب من الطعام والحلوى لقضاء اليوم الثاني في هذا المنتجع· ويقول عبدالرحمن الزعابي أقضي معظم أوقات فراغي سواء في الصيف أو الشتاء في منطقة عوافي وذلك لما تحتويه من جمال طبيعي تجسده الكثبان الرملية والتشكيلات التي تشكلها العائلات لقضاء أيام الإجازة فبعضهم يمكث بالمنطقة لمدة أسبوع كامل والبعض الآخر يقضي إجازة نصف العام بالمنطقة·
ويضيف الزعابي إن كل شيء في هذه المنطقة جميل جداً إلا أن تصرفات بعض الشباب من الطائشين يؤثر سلباً على راحة الزائرين·
حيث يقوم هؤلاء الشباب بارتكاب العديد من المخالفات وفي مقدمتها قيادة السيارات بسرعة شديدة مما يؤدي إلَى وقوع حوادث بالاضافة الى المشادات التي تحدث بين الشباب·
ويطالب الزعابي بتشديد الرقابة الأمنية في المنطقة خلال الاجازات تجنباً لحدوث مخالفات قانونية· ويرى عبيد إسماعيل أن منطقة عوافي يمكنها أن تستقبل العديد من المشروعات السياحية والترفيهية بما يعود بالنفع على شباب الإمارة وتوفير الخدمات لزوارها·
ويقول لابد من توفير البنية الأساسية لكي يمكن فتح المحال للزائرين طوال العام حيث تقتصر الزيارة الآن على أصحاب السيارات ذات الدفع الرباعي·

اقرأ أيضا

"ورشتان" للتوعية بقانون "عمال الخدمة المساعدة"