الاتحاد

الرياضي

القبض على أسود الرافدين هدية متواضعة لجماهير عُمان

حسن ربيع (وسط) يحتفل مع زملائه بالهدف الثاني

حسن ربيع (وسط) يحتفل مع زملائه بالهدف الثاني

أهدى حسن ربيع مهاجم المنتخب اليمني وصاحب الهاتريك الأول في البطولة والذي قاده به الأحمر للفوز العريض على العراق الفوز إلى جماهير عمان، وقال:'' دخلنا المباراة ونحن عاقدو العزم على تقديم المستوى المشرف من أجل تعويض التعادل الذي خرجنا به في مباراة الافتتاح أمام الكويت، ولذا كان من الضروري جداً أن نسعد جماهيرنا الوفية التي ساندت الفريق وشدت من أزره طوال الفترة الماضية وكانت اللاعب رقم واحد في المباراة''·
وأضاف:'' المباراة كانت صعبة، ولم نتوقع الفوز بهذه النتيجة الكبيرة خاصة وأننا نواجه بطل آسيا الذي يضم نخبة من اللاعبين المحترفين، ولكن أعتقد أننا استغلينا الظروف التي جرت في المباراة، مشيراً إلى أن العراق تأثر كثيراً بعد ضياع ضربة الجزاء إلى جانب أيضاً الطرد الذي حصل عليه في بداية الشوط الأول، وبالتالي كانت الأمور تسير لصالحنا وحاولنا الاستفادة بأكبر قدر ممكن من الوضع وقد نجحنا في ذلك''·
وأشار هداف المنتخب العماني بأن الفوز الذي تحقق سيعطي معنوية كبيرة للفريق خلال المباريات الفريق، لأنه سيزيح كل الضغوطات التي لاحقت الفريق طوال الفترة الماضية، فلا أحد يعرف حجم الضغوطات الهائلة التي رافقتنا منذ انطلاق الدورة، حيث أن كل لاعب يحلم في تقديم الفوز هذه الجماهير التي لم تقصر علينا بشيء·
وأوضح ربيع بأنه لم يتوقع تسجيل هاتريك في المباراة، ولكنه كان على ثقة بأن ستكون له بصمة في أول مشاركة له في دورة الخليج، وقال:'' حلمت باللعب في كأس الخليج، وقد تحقق ذلك والآن أتطلع لأن أضع بصمة قوية لي في البطولة وهذا الأمر لن يحدث إلا من خلال الفوز بأحد الألقاب، وإن كنت أرى أن اللقب الهداف أصبح قريباً مني لأنني سأقاتل من أجل تحقيقه''·
وعن رأيه في نسبة تأهل المنتخب العماني بعد هذا الفوز قال:'' أعتقد أننا قطعنا 90% من التأهل إلى الدور الثاني، وأؤكد أننا جاهزون لمواجهة أي منتخب في الدور الثاني، لأن مستوانا يسير بشكل تصاعدي والثقة لدى اللاعبين أصبحت متواجدة ولا ينقصنا سوى التوفيق خلال المباريات المقبلة''·
وأضاف:'' الفرحة لم تكتمل إلا بفوز الأحمر باللقب، لأن كل الظروف أصبحت مهيأة لتحقيقه، ومن الصعب جداً أن يقف سوء الطالع في وجه الأحمر للمرة الثالثة على التوالي بعد أن عاندنا الحظ أمم قطر والإمارات في آخر بطولتين، إلى جانب أيضاً أن كل لاعب عماني أصبحت لديه قناعة كاملة بأن الفرحة اقتربت وتحتاج فقط لمضاعفة الجهد·
وتوجه ربيع عمان بجزيل الشكر إلى الفرنسي لوروا مدرب المنتخب العماني لثقته الكبيرة بإمكانياته بعد أن ضم لصفوف المنتخب وهو لاعب في فريق بالدرجة الثانية، وقال:'' لوروا أنصفني، والهاتريك ما هو إلا بداية لرد الجميل له، فلا أحد يتصور الثقة الكبيرة التي منحني إياها هذا المدرب، بعد أن تعرضت لظلم كبير في عهد التشيكي ماتشالا، ولذا سأحاول بقدر الإمكان إثبات صحة اختياره لى ولن أفرط في هذه الفرصة أبداً·
واختتم حديثه متمنياً كل التوفيق للأحمر العماني خلال المباريات، مؤكداً أن على الجميع عدم المبالغة في الفرحة وصب بالغ التركيز للمباراة المقبلة التي ستجمع الأحمر مع المنتخب البحريني

اقرأ أيضا

300 لاعب في كأس مبادلة المجتمعي