الاتحاد

الإمارات

هيئة الهلال الأحمر توزع الأضاحي على 10 آلاف أسرة بالدولة

السويدي: 30 ألف أسرة في 50 دولة تنتفع من المشروع

بدأت هيئة الهلال الأحمر أمس الأول تنفيذ مشروع الأضاحي داخل الدولة والذي استفادت منه 10 آلاف أسرة على مستوى الدولة· وكانت الهيئة قد شرعت منذ اليوم الأول للعيد بتوزيع الأضاحي في أكثر من 50 دولة خارجية شملها المشروع هذا العام وذلك عبر مكاتبها الخارجية وسفارات الدولة حيث استفادت منه 30 ألف أسرة·
وأكد سعادة خليفة ناصر السويدي رئيس مجلس إدارة هيئة الهلال الأحمر أن الهيئة عملت على توسيع مظلة المستفيدين من مشروع الأضاحي هذا العام في جميع مناطق الدولة بناء على توجيهات سمو الشيخ حمدان بن زايد آل نهيان نائب رئيس مجلس الوزراء رئيس هيئة الهلال الأحمر وسعي سموه الدائم لتعزيز دور الهيئة على الساحة المحلية وتقديم أفضل الخدمات للفئات التي تستهدفها الهيئة داخل الدولة وتساهم بصورة دائمة في توفير متطلباتها الضرورية مشدداً على أن الهيئة تولي مشاريعها وبرامجها المحلية اهتماماً كبيراً وتحرص على مواكبة الاحتياجات الإنسانية على ساحتها المحلية عبر الخطط والآليات التي تحقق تطلعاتها في دعم ومساندة أصحاب الحاجات والأسر المتعففة·
أسعار الأضاحي
وقال سعادته: إن الهيئة كثفت جهودها هذا العام لزيادة ميزانية مشروع الأضاحي داخل الدولة ليشمل أكبر قدر من الشرائح الضعيفة والأسر المتعففة والأيتام والأرامل والمطلقات والفئات الأشد ضعفاً وتوفير احتياجاتها من لحوم الأضاحي خصوصاً وأن هذا العام شهد ارتفاعاً كبيراً في أسعار الأضاحي وتعذر على الكثير من الأسر محدودة الدخل توفير مستحقات الأضحية وإحياء سنة أبو الأنبياء إبراهيم عليه السلام ولذلك أدركت الهيئة هذا الجانب وقامت بالنيابة عن هؤلاء الضعفاء بتوفير متطلباتهم من لحوم الأضاحي التي جاءت مطابقة للضوابط الشرعية وخالية من العيوب والأمراض تعظيماً لشعيرة الأضحية وتحقيقاً لمقاصدها التكافلية·
وأوضح السويدي أن تكلفة تنفيذ مشروع الأضاحي داخل وخارج الدولة هذا العام بلغت حوالي 6 ملايين درهم حيث بلغت التكلفة داخل الدولة مليونين وخمسمائة ألف درهم فيما بلغت خارج الدولة ثلاثة ملايين وخمسمائة ألف درهم· وأكد سعادته أن مظلة المستفيدين من المشروع داخل الدولة شهدت توسعاً ملحوظاً وذلك في إطار جهود الهيئة المتواصلة لتعزيز دورها على الساحة المحلية·
المشروع في الخارج
قال السويدي: إن هيئة الهلال الأحمر تنفذ سنوياً مشروع الأضاحي خارج الدولة في إطار استراتيجيتها الخاصة بمد جسور التعاون والعطاء مع كافة الشعوب الشقيقة والصديقة وخصوصاً تلك التي تعاني من وطأة الظروف وشظف العيش مشيراً إلى أن أضاحي الهلال وجدت طريقها للفقراء في أحيائهم النائية وللاجئين في مخيماتهم التي تفتقر لأبسط مقومات الحياة وللمشردين في العراء دون مأوى أو غذاء·
وأكد حرص الهيئة على التواجد وسط هذه الفئات لتقديم يد العون والمساعدة لهم عبر برامجها الإنسانية وأنشطتها الإغاثية المستمرة خصوصاً أيام الأعياد التي تسود فيها مظاهر الفرحة والسعادة حتى لا يشعروا بمرارة الحرمان دون غيرهم من الذين حباهم الله برغد العيش ونعمة الاستقرار·
من جانبه أوضح سعادة محمد حبروش الرميثي نائب الأمين العام للشؤون المحلية في الهلال الأحمر أن أربعة آلاف أسرة في أبوظبي وبني ياس والشهامة والمصفح والوثبة والنهضة والرحبة والسمحة والمنطقة الغربية استفادت من أضاحي الهيئة هذا العام كما استفادت من المشروع حوالي ألفي أسرة في دبي والشارقة وعجمان وأم القيوين و1300 أسرة في العين و1300 أسرة في رأس الخيمة و1500 في الفجيرة·
وقال: إن عدد الأضاحي تجاوز هذا العام سبعة آلاف رأس من الخراف التي تزن الواحدة ما بين 12 إلى 15 كلج وتم تخصيص ألف و553 رأساً من الأضاحي للمستفيدين في أبوظبي وبني ياس والشهامة والمصفح والوثبة والرحبة والنهضة والسمحة و550 رأساً للمنطقة الغربية و581 للمستفيدين في إمارة دبي و561 للشارقة ومثلها للمستفيدين في الشارقة وعجمان و842 رأساً في رأس الخيمة و900 في الفجيرة ومثلها للمستفيدين في مدينة العين وما جاورها مؤكداً على أن الهيئة عملت على توصيل الأضاحي إلى مستحقيها بكل سهولة ويسر من خلال تحديد عدد من مراكز التوزيع في أبوظبي وبني ياس والشهامة والمنطقة الغربية·
كما قامت الهيئة بتحديد عدد من المراكز لجمع الأضاحي المتبرع بها من المحسنين والخيرين بمسلخ أبوظبي ومركز الهيئة الرئيسي ووفرت الهيئة عدداً من البرادات الكبيرة لترحيل لحوم الأضاحي من مراكز التبرع إلى مناطق التوزيع· وأشار إلى أن تلك المراكز شهدت إقبالاً كبيراً من المتبرعين الذين تجاوبوا مع حملة أضاحي الهلال كدأبهم دائماً في دعم ومساندة برامج الهيئة وأنشطتها الإنسانية·
فروع الهيئة
وقال سعادته: إن فروع الهيئة في العين ودبي والشارقة وعجمان وأم القيوين ورأس الخيمة والفجيرة والمنطقة الغربية قامت بتنفيذ المشروع في مناطقها وعملت على توصيل الأضاحي للمستفيدين دون عناء·
10 آلاف أضحية
إلى ذلك أوضح عبدالله محمد المحمود مدير إدارة المشاريع والتنمية في الهلال الأحمر أن مشروع الأضاحي تضمن هذا العام تقديم 10 آلاف أضحية استفادت منها أكثر من 30 ألف أسرة في 50 دولة خارجية شملت فلسطين والعراق والسودان ومصر ولبنان وسوريا واليمن والبحرين وعمان والصومال والبوسنة وأفغانستان والفلبين والهند وباكستان وألبانيا وأثيوبيا وإندونيسيا وبنين وبوركينا وفاسو وتايلاند وتشاد وتونس والجزائر والمغرب وجامبيا وسريلانكا وغانا وأنجولا والنيجر وطاجكستان وكازخستان وأذربيجان وأوكرانيا وفيتنام وبنجلاديش وكمبوديا وتوجو وجنوب أفريقيا وتنزانيا والسنغال وأوغندا وموريتانيا وجيبوتي وبريطانيا وفيتنام ومنغوليا والصين والمالديف·
الإشادة بتجاوب المحسنين
أشاد سعادة رئيس مجلس إدارة هيئة الهلال الأحمر بتجاوب المحسنين والمتبرعين مع مشروع الأضاحي ودعمهم الدائم لفعالياته مما ساهم في تحقيق أهدافه وغاياته وأعرب عن تقديره للجهات والمؤسسات التي شاركت في عملية التنفيذ وعلى رأسها البلديات والمقاصب وإدارات الشرطة·
وثمن جهود المتطوعين والعاملين في الهلال الأحمر والتي استمرت طوال أيام العيد لإنجاح المشروع وتنفيذه بصورة تحقق مقاصده الخيرة· (وام)

اقرأ أيضا

"تحريات شرطة دبي" بالمرصاد للمتهورين والمعاكسين