الاتحاد

عربي ودولي

تجنيد أطفال للقتال في الصومال

جنيف - رويترز: كشفت مفوضية الأمم المتحدة العليا لشؤون اللاجئين عن أن طرفي الحرب الأهلية في الصومال يجندان أطفالاً للقتال في الصراع الدائر بينهما حالياً·
وقال المتحدث باسم المفوضية وليام سبندلر للصحفيين في جنيف مساء أمس الأول: ''إن نحو 60 ألف شخص نزحوا عن ديارهم بسبب التصعيد العسكري الأخير وما يثير القلق البالغ تقارير تتحدث عن تجنيد نازحين للمشاركة في القتال وأحياناً تجنيد أطفال لا تتجاوز أعمارهم 12 عاماً· وأوضح أن مخيمات في مناطق بيدر وباراوي ومانوموفا شهدت عمليات تجنيد أحياناً بالقوة من قبل طرفي الصراع· وأضاف ''هؤلاء الأشخاص عرضة للخطر، لقد أبعدوا عن منازلهم ويجبرون الآن على التجنيد بالقوة''·
وعبر نحو 164 لاجئاً الحدود إلى شمال- شرق كينيا معظمهم نساء وأطفال من منطقة كيسمايو جنوبي الصومال يوم الجمعة الماضي بسبب الخوف على حياتهم· وقال سبندلر: إن عدد الهاربين الى كينيا قليل نسبياً بالنظر إلى القتال·
ورأى أن الفيضانات الأخيرة ربما أعاقت عملية الخروج من الصومال وربما منعت قوات ''المحاكم الإسلامية'' أيضاً بعض الناس من عبور الحدود·
ويوجد بالفعل نحو 170 ألف لاجيء صومالي في كينيا في أعقاب 15 عاماً من الصراع الأهلي في الصومال وسلسلة من الكوارث الطبيعية في منطقة القرن الأفريقي منها جفاف وفيضانات·

اقرأ أيضا

مقتل جنديين أميركيين في أفغانستان