الاتحاد

عربي ودولي

بيريز يشبه إعدام صدام بموت هتلر

تل أبيب، وكالات الأنباء: شبه نائب رئيس الوزراء الإسرائيلي شيمون بيريز أمس إعدام الرئيس العراقي السابق صدام حسين بموت الزعيم النازي أدولف هتلر·
وطبقاً لصحيفة ''يديعوت آحرونوت'' الإسرائيلية فإن بيريز قال: إن موت صدام حسين كان متوقعاً مثل هتلر تماماً، حيث كان صدام يمثل تهديداً للسلام في الشرق الأوسط والعالم· ووصف بيريز صدام بأنه كان ''ديكتاتوراً'' يحمل المسؤولية عن ثلاثة حروب، إضافة إلى مقتل أكثر من مليون شخص، وأن ثمة التزام تاريخي لإنهاء ذلك الطغيان· لقد جلبه على نفسه''·ونشرت جميع الصحف الإسرائيلية في صفحاتها الأولى صور إعدام صدام حسين معربة عن ارتياحها للتخلص مما وصفته بـ''الطاغية الدموي''·
وعنونت صحيفة ''يديعوت أحرونوت'' صفحتها الأولى ''غير مأسوف عليه''·
وأضافت: ''ان صدام هو من صنف مجرمي الحرب الذين حوكموا في نورمبورج في إشارة إلى محاكمة أركان النظام النازي في ألمانيا بعيد انتهاء الحرب العالمية الثانية· من جهتها قالت معاريف: ''لقد دقت ساعته والعالم ارتاح من صدام''، مضيفة: ''بالنسبة إلينا كان يرمز إلى الشر المطلق''·
أما صحيفة ''يروزاليم بوست'' فعنونت ''نظام صدام الإرهابي ينتهي أمام المشنقة''، مضيفة: ''خلال عقدين من الزمن تسبب جزار بغداد لإسرائيل بمعاناة كثيرة وشكل خطراً استراتيجياً بطموحاته النووية وصواريخه وانتحارييه''· صحيفة ''هآرتس'' وصفت صدام بـ''أحد الطغاة الاكثر وحشية''، إلا أنها تساءلت عن تداعيات إعدامه· وأضافت في افتتاحيتها أن نحو ستين شخصاً يقتلون يومياً في العراق كمعدل وسطي منذ سقوط نظام صدام حسين عام 2003 ''، في حين أن الغرب كان ينظر إلى العراق حتى حرب الخليج الأولى (1991) على أنه خط الدفاع الطبيعي ضد إيران''·

اقرأ أيضا

مقتل 6 أشخاص في إطلاق نار بولاية نيوجيرزي الأميركية