الاتحاد

عربي ودولي

دمشق وتونس تستغربان توقيت الإعدام

عواصم العالم - وكالات الأنباء: اعرب وزير الاعلام السوري محسن بلال عن ''استغرابه'' لاعدام الرئيس السابق صدام في أول أيام عيد الأضحى واصفا هذا العمل بـ''المؤلم والمفجع''·
ونقلت صحيفة حزب البعث الحاكم في عددها الصادر أمس عن بلال ''استغرابه لتوقيت تنفيذ حكم الاعدام بحق صدام '' واصفا اياه بـ''المؤلم والمفجع لأنه في أول أيام عيد الأضحى المبارك حيث الامان والسلام والاخوة والتآخي''·
واضاف بلال إن ''الصور المفزعة لاعدام صدام حسين تعد انتهاكا لأبسط المبادئ والاتفاقيات الدولية''·
واعرب بلال عن ''امل سوريا في الا يؤدي تنفيذ حكم الاعدام الى صب الزيت على النار والا يساهم في زعزعة الاستقرار والعملية السياسية في العراق مرة اخرى· من جهتها أعربت تونس في بيان اصدرته وزارة الخارجية عن أسفها لشنق الرئيس العراقي المخلوع في أول أيام عيد الأضحى· وجاء في البيان ''على اثر تنفيذ حكم الاعدام في صدام تعرب تونس عن أسفها الشديد لهذا التنفيذ الذى تم يوم عيد الأضحى المبارك''·
واضاف البيان ''تعتبر تونس تنفيذ الحكم في هذا اليوم مساسا صارخا بمشاعر الشعوب الاسلامية في هذه المناسبة الدينية المقدسة''·
واملت تونس الا يتسبب هذا الاعدام في ازدياد توتر الوضع وتصعيد العنف'' مشددة على ''ان يتوصل الشعب العراقي الشقيق الى تحقيق المصالحة الوطنية في كنف الوفاق والوئام''· ودعا المغرب الى المصالحة بين مكونات الشعب العراقي على إثر إعدام صدام· ومن دون التعليق على تنفيذ الحكم، شددت وزارة الخارجية المغربية في بيان على ضرورة ''تحقيق المصالحة والوفاق الضروريين بين مختلف مكونات الأمة العراقية المدعوة الى التعايش في سلام وأمن وتقدم''·
وأفاد مراسل وكالة فرانس برس ان نحو مئتي مغربي تظاهروا في الرباط احتجاجا على إعدام صدام منددين بالولايات المتحدة·
ونظمت تظاهرة مماثلة مساء أمس الأول امام القنصلية العامة للولايات المتحدة في الدار البيضاء·
ووصف المتظاهرون في الرباط الذين تجمعوا امام ممثلية الامم المتحدة تلبية لدعوة وجهتها عدة منظمات مغربية غير حكومية، عملية شنق صدام ''بالاغتيال السياسي''· ورددوا قائلين ''هذا الاعدام مخالف للقانون الدولي''·
كما أعربت الحكومة الأردنية عن أملها في ألا يسفر إعدام صدام حسين عن ''تداعيات سلبية'' على وحدة الشعب العراقي·
وأكد ناصر جودة الناطق الرسمي باسم الحكومة في أول رد فعل رسمي أردني على إعدام صدام على ''مسؤولية العراقيين جميعا في الحفاظ على وحدة العراق أرضا وشعبا في وجه الفتن الطائفية وعلى نبذ العنف والتطلع إلى المستقبل بما يكفل النجاح في تحقيق مصالحة وطنية حقيقية بين كافة مكونات الشعب العراقي''·

اقرأ أيضا

8 قتلى و26 جريحاً في زلزال ضرب البيرو والإكوادور