الاتحاد

عربي ودولي

نقص الوسائل يعرض حياة الجنود البريطانيين للخطر

لندن - اف ب: حذر الجنرال السابق في الجيش البريطاني مايكل روز بشدة من التخفيضات في الموازنة المخصصة للقوات المسلحة البريطانية متهما رئيس الوزراء توني بلير بتعريض حياة الجنود للخطر، وذلك في مقالة له نشرتها صحيفة ''اندبندنت اون صاندي''· واعتبر مايكل روز الذي قاد القوات البريطانية في البوسنة أن نقص الوسائل سيعرض حياة الجنود ''لمخاطر كبيرة جدا وغير لأزمة'' كما كتب في الصحيفة أمس· وتوالت هذه الانتقادات بعد تلك الصادرة عن الجنرال ريتشارد شيريف الذي حذر هذا الاسبوع من انه لا يستطيع سوى تقديم ''حل بنسبة 06%'' مؤكدا ان القوات البريطانية المتمركزة في جنوب العراق بحاجة للدعم ولمزيد من الامكانات· ولفت روز الى ان ''رئيس الوزراء توني بلير كان خلال السنوات الست الاخيرة المشرف على تراجع كارثي للنفقات العسكرية''· واعتبر ان ''ديس براون وزير الدفاع قال لنا انه كانت هناك زيادة في اعتمادات الدفاع خلال السنوات الثلاث الاخيرة لكن ذلك ذهب بشكل خاص الى برامج التكنولوجيا العالية مثل تبديل تريدنت (الصواريخ البالستية) او أنظمة المراقبة الجوية''· واوضح الجنرال ''لكن لمحاربة متمردين في افغانستان والعراق مثلا سنحتاج لعدد أكبر من الجنود على الأرض ولحماية مناسبة وقدرة على التحرك التكتيكي وخصوصا مروحيات''·

اقرأ أيضا

جورباتشوف آخر زعيم سوفيتي يدعو روسيا وأميركا لإجراء محادثات نووية