الاتحاد

عربي ودولي

47 قتيلاً وجريحاً معظمهم بهجمات في بغداد

بغداد - وكالات الأنباء: قتل 18 عراقيا، بينهم طفلان وثلاثة جنود وأصيب 29 آخرون بجروح خلال هجمات متفرقة أمس معظمها في بغداد، فيما اعتقلت قوات عراقية وأميركية 64 متمردا ومطلوبا ومشتبها بهم بينهم قائد ميليشيا سابق·
وقال مصدر بوزارة الداخلية العراقية إن 11 عراقيا قتلوا وأصيب 21 آخرون بجروح جراء انفجار سيارتين مفخختين في منطقة الشواكة المكتظة بالسكان وسط بغداد في حي الحرية بشمال-غرب بغداد· وقالت الشرطة إن صاروخاً من طراز ''كاتيوشا'' سقط على منطقة سكنية في الكاظمية بشمال-غرب بغداد مما أسفر عن مقتل طفلين وإصابة رجل وامرأة بجروح·
من جهة أخرى، قتل مدني عراقي وأصيب أربعة آخرون بجروح جراء سقوط أربع قنابل هاون على منطقة خان اللوالوة غربي بعقوبة· وأفاد الجيش العراقي بأن ثلاثة جنود قتلوا وأصيب آخران بجروح في هجوم شنه مسلحون على إحدى نقاط التفتيش في الحويجة غربي كركوك· وقال مصدر بوزارة الداخلية إنه عثر أمس الأول على 12 جثة مصابة بطلقات نارية وتحمل أغلبها آثار تعذيب في أنحاء بغداد·
وذكر بيان الجيش الأميركي في بيان عسكري أن قوات الفرقة الأولى في الجيش العراقي اعتقلت بالتعاون مع قوات أميركية خمسة مشتبه فيهم خلال عمليات جرت أمس الأول في مدينة الفلوجة لاعتقال متمردين مشتبه بأنهم دبروا هجمات باستخدام متفجرات ضد مدنيين وقوات أمن عراقية· وأضاف بيان آخر أن القوات العراقية اعتقلت أيضا 15 من المتمردين المفترضين خلال عمليات أمس الأول قرب الحبانية للاشتباه بارتباطهم بعناصر تنظيم ''القاعدة'' في العراق والتورط في بيع أسلحة ومتفجرات وشن هجمات ضد قوافل القوات العراقية والأميركية في الفلوجة والحبانية· وقال مصدر أمني في الجيش العراقي إن قوة من اللواء الثاني للفرقة الخامسة داهمت قريتي الداهنية والهدف وقرى مجاورة لقضاء بلدروز وأسفرت عمليات الدهم والتفتيش عن اعتقال 34 شخصا بينهم عدد من المطلوبين لدى الحكومة العراقية، كما صادرت كميات من الأسلحة الخفيفة والمتوسطة· كما اعتقلت مجموعة من قوة التدخل السريع التابعة لشرطة محافظة بابل والقوات الأميركية 9 من المشتبه بهم في حملة مداهمة بشمال مدينة الحلة الليلة قبل الماضية·
وقال شهود عيان إن قوات عراقية وأميركية مشتركة اعتقلت قياديا سابقا في ميليشيا ''جيش المهدي'' التابعة للزعيم الشيعي الشاب مقتدى الصدر يدعى حسن سالم وعددا من الأشخاص اثر اشتباك مع عناصر من ''جيش المهدي'' في مدينة الصدر أمس· وأضافوا أن القوات المشتركة أغارت على منزلي القياديين السابقين فى ''جيش المهدي'' الشيخ مصطفى البهادلي والشيخ علاء خواجه اللذين لم يكونا في منزليهما وقت المداهمة· وكان حسن سالم قياديا بارزا في ميليشيا المهدي قبل أن يترك التنظيم هو والبهادلي وخواجة منذ أكثر من 4 أشهر بعد اختلاف في وجهات النظر بينهم وبين الصدر حول إدارتها·

اقرأ أيضا

زيادة في الأخبار المضللة قبل أسبوع من انتخابات البرلمان الأوروبي