الاتحاد

عربي ودولي

فضل الله يرفض إثارة المسألة المذهبية

بيروت - اف ب : حذر المرجع الشيعي العلامة محمد حسين فضل الله أمس من ''إثارة المسألة المذهبية'' بين السنة والشيعة في قضية إعدام صدام · وقال فضل الله في خطبة العيد ''البعض يحاول في تصفية الطاغية صدام حسين ان يحرك المسألة في الاطار المذهبي، في وقت نعرف جميعا ان صدام اربك العالم الاسلامي والعالم العربي في حروبه وسياسته، واربك شعبه وقضى على شعبه ومعارضيه من دون تمييز مذهبي بينهم''· واضاف ''البعض يشير الى ان صدام كان سيئا، والحقيقة انه كان طاغية ودكتاتورا صادر شعبه لحساب الاستكبار العالمي· فحذار· حذار· حذار من اثارة المسائل السياسية بعناوين مذهبية، لان هذا ما يهدف اليه الاستكبار المنقض على الواقع كله''· وقال فضل الله ان ''أميركا تثأر من العالم الاسلامي، وتريد تدمير الاسلام واعلان الحرب عليه ثقافيا وسياسيا وأمنيا واقتصاديا''، مشيرا الى ان ذلك ''يثير الفتن ويغذي التطرف والتكفير بين أبناء الأمة جميعا''·

اقرأ أيضا

نقل رئيس وزراء باكستان السابق نواز شريف من السجن للمستشفى