الاقتصادي

الاتحاد

70% من سكان أفريقيا محرومون من الكهرباء عام 2030

باريس - أ ش أ: كشفت الوكالة الدولية للطاقة عن وجه مأساوي تعانيه القارة الأفريقية بحرمان ما يقرب من ثلاثة أرباع سكانها من الطاقة الكهربائية، فيما تنبأت أن يظل ما يقرب من 70 في المائة منهم محرومين من الكهرباء حتى عام ،2030 وعزت ذلك إلى ضعف الاستثمارات بقطاع توليد الطاقة الكهربائية في العديد من بلدان الأفريقية، وقدرت احتياجات القارة في هذا الإطار بنحو 4 مليارات دولار سنوياً·
وذكرت الوكالة في تقريرها لعام 2006 أن الحرمان من الطاقة الكهربائية يتخذ شكلاً أكثر مأساوية بين سكان الدول الأفريقية الواقعة جنوب الصحراء الكبرى، إذ توقع خبراء الوكالة أن يعاني نحو 90 في المائة منهم عجزاً واضحاً في الطاقة الكهربائية·
وقالت مجلة ''جون أفريك'' الفرنسية: إن خبراء الوكالة أرجعوا أسباب عجز الطاقة الكهربائية في أفريقيا إلى عدة عوامل في مقدمتها ضعف وتيرة الاستثمار في ذلك القطاع بصورة كبيرة، إضافة إلى التنامي الملحوظ في الطلب على الطاقة، ومحدودية المنح الدولية المخصصة لتنمية قطاع توليد الطاقة بالقارة معتبرة أن المنح ''غير كافية بالمرة''·
ولفتت إلى أن أفريقيا تفتقر للعديد من المقومات في هذا المجال، وخاصة أن بلداناً كثيرة بها لا تملك القدرات التقنية والبشرية لتحسين مستوى التغطية الكهربائية مشيرة إلى أنه يتعين ضخ 4 مليارات دولار سنوياً من أجل تحقيق تنمية ملموسة لمستوى وصول الطاقة الكهربائية للمحرومين منها·
ولم تغفل الوكالة الدولية للطاقة في تقريرها الإشارة إلى الأضرار البيئية الناتجة عن إساءة استخدام مصادر ومنتجات الطاقة أو الجور على الطبيعة في أفريقيا باستخدام الفحم الناتج عن حرق الأشجار كوقود، وهو أحد أنواع الطاقة المستخدمة في الدول النامية، ويعرض حياة 1,3 مليون شخص للموت بسبب التلوث الناجم عن استخدام هذا النوع من الوقود·

اقرأ أيضا

مجموعة العشرين: فيروس كورونا يهدد الاقتصاد العالمي