الاتحاد

الاقتصادي

شراكة بين "وسترن أوتو" و "كامبلونج موتورز" لوكالة سيارات فوتون

دبي - الاتحاد:
دخلت شركة أوتو من خلال مجموعة ''أي تي إيه أسكون'' في شراكة مع شركة ''كامبلونج موتورز'' في هونج كونج، وتم بمقتضاها تعيين (وسترن أوتو) وكيلاً حصرياً لسيارات (فوتون) في أسواق الدولة بما في ذلك المركبات والحافلات الصغيرة·
وقال أحمد كمال مدير عام شركة أوتو إن سيارات (فوتون) هي السيارة التجارية في الصين وتستحوذ على 40 بالمئة من السوق الصيني، لافتاً إلى أن تنفيذ عقد الشراكة بدأ بتوريد وبيع 125 سيارة وحافلة عام ،2006 وتخطط الشركة لزيادة المبيعات إلى أكثر من 150 بالمئة ليصل الاجمالي إلى 300 سيارة عام ،2007 وقال إن السيارات المزدوجة الكابينة هي الأكثر رواجاً من منتجات (فوتون)، اضافة إلى الحافلات الصغيرة والتي يدور سعرها حول 35 ألف درهم وبطاقة ركاب 12 إلى 15 راكباً·
وأفاد مدير عام (وسترن أوتو) بأن الشركة تستثمر عشرة ملايين درهم في افتتاح معارض لسيارات (فوتون) في أبوظبي والشارقة، اضافة إلى معرض دبي، وستتضمن المعارض أماكن عرض وورش صيانة وخدمات ما بعد البيع·
وتوقع كمال أن يصل حجم أعمال (وسترن أوتو) خلال العام 2006 إلى 300 مليون دولار (1,1 مليار درهم) مقابل 250 مليون دولار (920 مليون درهم) بنمو قارب 20 بالمئة، متوقعاً أن يحقق العام 2007 نموا أكثر، خاصة مع توسعات الشركة في السوق المحلي سواء في أبوظبي أو دبي، وتواجدها في 12 دولة خارج الإمارات بينها الكويت وتايلاند والسعودية والأردن وسوريا، ويعمل بالشركة 250 موظفاً داخل وخارج الدولة·
من جهة أخرى قال سليم شيخ سالاي مدير قسم النقليات في ''وسترن أوتو'': تخطط الشركة لدخول مجال النقل السياحي خلال العام الجديد ،2007 من خلال اسطول حافلات بخدمات وجودة عالية، مشيراً إلى أن الشركة تسعى إلى عقد شراكة لوكالة حافلات صينية، لأسواق الدولة، وهو ما سيعزز من نجاح مشروع توفير خدمات النقل السياحي·
وأضاف: يمثل قسم النقليات محوراً مهماً من نشاط (وسترن أوتو) ويعمل حالياً من خلال 100 حافلة بسعة 15 إلى 83 راكباً، ويتعامل القسم مع 20 شركة داخل الدولة لنقل موظفيها، اضافة إلى موظفي مجموعة (أي تي إيه أسكون)، لافتاً إلى أن الخطة تستهدف مضاعفة حجم الاسطول خلال العام ،2007 والعمل على توفير حلول متكاملة للشركات، بما في ذلك خدمات تأجير السيارات والحافلات والمزودة بسائقين للشركات·

اقرأ أيضا

«كهرباء دبي» تحصل على سعر تنافسي لمجمع محمد بن راشد للطاقة الشمسـية