الاتحاد

الاقتصادي

3,6 مليار درهم حجم سوق اليخوت بالدولة

دبي- الاتحاد :قدر مسؤول في شركة ''وسترن البحرية'' حجم سوق اليخوت في الإمارات بما يزيد عن مليار دولار (3,67 مليار درهم) مع معدل نمو سنوي بما لا يقل عن 10 بالمائة في العام الجديد ،2007 وتوقعات بارتفاع هذا النمو خلال السنوات الخمس المقبلة مع دخول 25 ألف مرسى بحري الخدمة في غضون السنوات نفسها، وقال أحمد كمال مدير عام شركة ''وسترن البحرية'' التابعة لمجموعة ''أي تي إيه أسكون'': إن الإمارات تمثل أهم سوق اقليمي وربما عالمي في قطاع اليخوت، نظراً لكونها تستحوذ حالياً على 5 بالمائة من حجم أسطول اليخوت عالمياً بما يعادل 130 يختاً، لافتاً إلى أن التوسعات في المشروعات البحرية في الإمارات مثل جزر النخلة في دبي وشاطئ الراحة في أبوظبي، ومرسى دبي، ومرسى أم القيوين ساهمت في استقطاب مستثمرين جدد في هذا القطاع الحيوي·
وأضاف ''أن المشروعات العمرانية البحرية والشاطئية قد أوجدت نشاطاً اقتصادياً واستثمارياً جديداً، في صناعة وتجارة اليخوت، وستزداد المنافسة في هذا المجال خلال السنوات المقبلة، مع اتساع ونمو الطلب على امتلاك أوتأجير اليخوت''، وأشار أحمد كمال إلى أن تأسيس شركة ''وسترن مارين'' تلبية للطلب المتنامي على قطاع اليخوت، وخلال فترة محدودة نجحت الشركة في إبرام عقود شراكة مع أربع شركات ايطالية عالمية متخصصة في صناعة اليخوت لتصبح (وسترن البحرية) وكيلاً لها في منطقة الخليج، موضحاً أن الشركات الأربع هي (وندي) و(ايسكون) و(ماركويز) و(كارفير)·
وأفاد بأن الشركة بدأت نشاطها في بيع وتجارة اليخوت، وقامت ببيع أربعة يخوت، ولديها طلبات بيع تحت التجهيز لنحو عشرة يخوت، بأسعار تتراوح بين 1,5 مليون إلى 10 ملايين درهم·
وقال: ستبدأ ''وسترن البحرية'' خلال العام 2007 خدمات تأجير اليخوت، والمتوقع أن تشهد نمواً كبيراً مع اتساع المراسي البحرية، ودخول المراحل الأولى لجزيرة النخلة جميرا حيز الاشغال السكني خلال العام الجديد، إضافة إلى تعزيز القطاع البحري بدخول 7 آلاف مرسى في غضون ثلاث سنوات ترتفع إلى 25 ألفاً في السنوات اللاحقة·
وكشف محمد فيروز نائب المدير العام لشركة ''وسترن البحرية'' أن الشركة تستعد للمشاركة بقوة في معرض دبي الدولي لليخوت خلال مارس المقبل، من خلال 12 يختاً متعدد الأحجام بين 56 إلى 62 قدماً، بعد النجاح الذي حققته مشاركتها الأولى في دورة المعرض لعام ·2006
وقال: إن عدد الشركات العاملة في قطاع اليخوت تضاعف خلال السنوات الثلاث الأخيرة، ولهذا تخطط الشركة لتصبح لاعباً رئيساً في المجال، كاشفاً أن (وسترن البحرية) تقدمت بطلب للعمل في مدينة دبي الملاحية، ضمن خطة ترمي إلى أن تكون أول الشركات التي ستدخل صناعة اليخوت مستقبلاً، وذلك في تطور نوعي لنشاطها، وذلك ضمن الخطة التي تستهدفها حكومة دبي لاقامة قطاع اقتصادي صناعي تجاري لليخوت في المدينة الملاحية خلال السنوات القادمة·

اقرأ أيضا

الذهب يتراجع مع صعود الأسهم بفضل تفاؤل التجارة