الاتحاد

الاقتصادي

375 مليون درهم حجم سوق السيارات المستعملة بالدولة

دبي - محمود الحضري:

قدرت مصادر تجارية حجم تجارة السيارات المستعملة بالدولة بما في ذلك إعادة التصدير بما يقارب 375 مليون درهم، موزعة بواقع 70 بالمئة على الاستهلاك والمبيعات المحلية و30 بالمئة لإعادة التصدير ويصل معدل النمو السنوي إلى 20 بالمئة، ويقول أحمد كمال المدير العام لشركة ''وسترن أوتو'' التابعة لمجموعة ''إي تي إيه أسكون'': استقطب قطاع تجارة السيارات المستعملة مئات المستثمرين، خاصة مع نمو حركة تجارة إعادة التصدير، وتعزيز دور الدولة كمركز إقليمي في قطاع إعادة التصدير، ليس في السيارات فقط، بل في جميع المجالات·
وأضاف: يعمل أكثر من 220 مستثمراً حالياً في سوق السيارات المستعملة بالعوير في دبي وحدها، وهناك أكثر من 100 طلب لتأسيس شركات ومعارض تجارة سيارات أخرى، وهو ما يعكس أهمية هذا القطاع الذي ينمو سنوياً في حدود 20 بالمئة، لافتاً إلى أن النمو ساهم في زيادة حدة المنافسة بين الشركات وتطوير خدمات ما بعد البيع، والتأمين وخدمات الضمان والتمويل·
ونوه كمال في لقاء مع الصحافة المحلية حضره المسؤولون عن الشركة والمجوعة إلى أن شركة (وسترن أوتو) والتي بدأت نشاطها قبل عام 2000 نجحت في أن تستحوذ على 5 بالمئة من حجم تجارة السيارات المستعملة شبه الجديدة والتي تتمتع بضمانات سنوية، مشيراً إلى أن اجمالي تجارة السيارات المستعملة في الدولة يصل إلى 75 ألف سيارة سنوياً تصل قيمتها إلى 375 مليون درهم، ويتنافس على هذه التجارة أكثر من 300 تاجر، إلا أن هناك 50 شركة رئيسية في السوق، وتستحوذ على الحصة الأكبر من هذه التجارة·
وأفاد بأن الشركة أطلقت قبل أسابيع خدمة ضمانات البيع لمدة عامين، ومن خلال ثلاث فئات (ذهبية وفضية وعادية)، وذلك حسب نوعية السيارة وسنوات الصنع، كما تخطط الشركة للوصول بمتوسط مبيعاتها الشهري خلال العام الجديد 2007 إلى 250 سيارة مقابل 100 سيارة خلال العام ·2006
وأضاف كمال: في الوقت الذي يصل فيه معدل الاستهلاك المحلي بصورة عامة من تجارة السيارات المستعملة إلى 70 بالمئة والباقي (30 بالمئة) لإعادة التصدير، فإن الشركة تقوم بإعادة تصدير 50 بالمئة من إجمالي أعمالها، إلى أسواق عديدة أهمها إيران ودول مجلس التعاون الخليجي وسوريا، كما نستورد من أسواق ذات سمعة دولية في السيارات·
وقال: بدأت الشركة خطة توسعات خارج أسواق الدولة، حيث افتتحت فروعاً في كل من الرياض بالسعودية والعاصمة الأردنية عمان، إضافة إلى معارضها الخمسة في دبي، كما تعمل حالياً على افتتاح فروع للشركة في كل من أبوظبي والشارقة خلال العام ،2007 كما نخطط لافتتاح معارض خاصة للتصدير فقط وبضمانات خاصة، لتعزيز أعمال الشركة لتصدير واستيراد المركبات والبيع بالتجزئة لجميع أنواع السيارات· وأفاد كمال بأن (وسترن أوتو) ليست مجرد شركة تجارة سيارات، بل هي شركة متخصصة في السيارات الحديثة، وتركز على الطرازات الجديدة والأحدث، والماركات الرئيسية مثل تويوتا وميتشوبيسي ومرسيدس وبورش ونيسان، علاوة على توفير السيارات الفاخرة والمعروف عنها بالرفاهية، مثل فراري وبنتلي ورولزرويس، وغيرها، كما تتعامل مع العديد من البنوك الرئيسية في توفير خدمات التمويل، وتوفر 500 سيارة بشكل دائم على مدار أيام البيع·

اقرأ أيضا

أزمة التجارة تخيم على آفاق النمو العالمي