الاتحاد

الرياضي

الأزرق الكويتي يعبر البحرين بهدف ندا

مساعد ندا (يمين) يحتفل بهدفه في مرمى البحرين

مساعد ندا (يمين) يحتفل بهدفه في مرمى البحرين

حقق المنتخب الكويتي فوزاً مهماً في البطولة على حساب المنتخب البحريني وبهدف دون مقابل في اللقاء الذي جمعهما على ستاد مجمع السلطان قابوس الرياضي في مسقط في ختام الجولة الثانية لمباريات المجموعة الأولى· وسجل الهدف مساعد ندا من ضربة حرة مباشرة في الدقيقة ·28
الفوز هو الأول للمنتخب الكويتي حيث رفع به رصيده إلى 4 نقاط فيما تجمد رصيد المنتخب البحريني عند 3 نقاط·
وكان الأزرق الكويتي قد تعادل مع الأحمر العماني في افتتاح البطولة بدون أهداف، فيما كسب البحرين مباراته أمام العراق 1/·3 ومن المفارقات أن محمد إبراهيم هزم استاذه ماتشالا ووضعه فوق صفيح ساخن·
وبهذه النتيجة تنحصر المنافسة على تذكرتي المجموعة للدور قبل النهائي بين منتخبات عُمان والكويت والبحرين، فيما ودع العراق مبكراً·
دخل الفريقان المباراة بنفس الطموح، فكلاهما رفع شعار الفوز ولا بديل من النقاط الثلاث، فالأحمر البحريني يريد حصد النقطة السادسة لبلوغ نصف النهائي مبكراً دون الانتظار إلى حسابات الجولة الثالثة، والأزرق الكويتي يريد رفع رصيده إلى النقطة الرابعة لتعزيز فرصته في أن يكون أحد المنتخبين الصاعدين الى الدور الثاني·
ومن منطلق ''الخيار الوحيد'' جاءت البداية سريعة، وكان أحمد عجب مهاجم المنتخب الكويتي صاحب المحاولة الأولى عندما سدد كرة قوية أمسكها الحارس البحريني بثبات، ورد ورد عليه سلمان عيسى بكرة عرضية من الناحية اليمنى لم يلحق بها عبدالله فتاي·
وكاد سلمان عيسى أن يكون صاحب هدف السبق في المباراة عندما تلقى كرة طولية من الناحية اليسرى وسددها زاحفة انقض عليها حارس الكويت، وتبعه زميله عبدالله عمر بكرة قوية بعيداً عن المرمى في الدقيقة العاشرة·
وضح أن ماتشالا مدرب البحرين ركز في خطته على الناحيتين اليسرى في الهجوم البحريني، ومع ذلك كاد مساعد ندا مدافع الكويت أن يسجل في المرمى الأحمر عندما حول برأسه الكرة العرضية لكنها أخطأت القائم الأيمن·
وشهدت الدقيقة 19 أخطر هجمة بحرينية عندما توغل محمد حبيل من الجهة اليمنى خلف الدفاعات الزرقاء واقترب من المرمى وسدد من زاوية ضيقة بجوار القائم الأيمن لمرمى الحارس الكويتي نواف الخالدي·
وبمرور الوقت كان لاعبو البحرين الأكثر امتلاكاً للكرة مع لجوء لاعبي الكويت إلى خطة دفاع المنطقة مع الاعتماد على الهجمات المرتدة السريعة عند الاستحواذ على الكرة، وهو ما فطن إليه لاعبو البحرين الذين فرضوا رقابة لصيقة على ''مواطن'' القوة في الفريق الكويتي خاصة الخطير أحمد عجب·
ونال طلال نايف على إنذار للخشونة مع سيد محمود جلال، وقلده محمد السيد عدنان من البحرين بحصوله على بطاقة صفاء أيضاً لعرقلته أحمد عجب الذي كان في طريقه الى الانفراد بالمرمى·
شهدت الدقيقة 28 هدفاً رائعاً لمنتخب الكويت عندما تصدى مساعد ندا لضربة حرة مباشرة من على حدود المنطقة وأطلق صاروخاً في الزاوية اليسرى البعيدة لم يستطع الحارس البحريني السيد محمد جعفر اللحاق بها ليتقدم الأزرق·
أجرى ماتشالا تغييراً مبكراً بنزول فوزي عايش بدلاً من السيد محمد عدنان، ليلعب الأحمر بلاعبين في محور الارتكاز بدلاً من ثلاثة·
وأشهر الحكم البطاقة الحمراء في وجه البحريني حسين بابا للخشونة مع بدر المطوع في الدقيقة ·35
هدأ ''رتم'' الشوط في الدقائق الأخيرة وندرت الخطورة على المرميين، وطالب لاعبو البحرين بلمسة ''يد'' على مساعد ندا داخل المنطقة ولكن الحكم يطلب استمرار اللعب·
امتاز لاعبو الكويت بالتنظيم خاصة من الناحية الدفاعية، ويبدو أن المدرب محمد إبراهيم قام بتحفيظ كل لاعب الدور المطلوب منه، وكان التنفيذ إيجابياً إلى أقصى درجة، ورغم أن الكرة كانت بين أقدام لاعبي البحرين أغلب فترات الشوط الأول، إلا أن النهاية السعيدة كانت كويتية بفضل الهدف الجميل لمساعد ندا الذي انتهى به الشوط·
وفي الشوط الثاني تواصل الأداء من الجانبين بنفس القوة حيث دخل منتخب البحرين برغبة العودة إلى المباراة وإدراك التعادل فانطلق إلى الهجوم فيما حرص المنتخب الكويتي على التنظيم الدفاعي للحفاظ على تقدمه، وشيئا فشيئا تسارع الإيقاع، وسط رغبة كل فريق في الدفاع عن طموحه، ولكن دافع الأزرق كان أقوى، خاصة وأنه يعلم أن الخسارة قد تبعده تماما عن حسابات البطولة وتخرج به من الأدوار الأولى بعد تعادله في الافتتاح أمام المنتخب العماني·
مضت الدقائق الباقية ساخنة ملتهبة، وكثف الفريق البحريني هجومه بحثا عن التعادل والعودة للمباراة، وكاد يحقق ذلك غير أن الفرص التي أتيحت له ضاعت، بعد أن تعاطف الحظ مع الكويتيين

اقرأ أيضا

"الفرسان".. إعادة المشهد!