الاتحاد

الرياضي

ناصر خميس: التردد وراء مأزق الأبيض في الكويت

في البحرين·· شعرت بالسعادة والمرارة في آن واحد

رأفت الشيخ:

في خليجي 10 بالكويت، لم يقدم منتخبنا شيئا ، رغم أنه كان قد تأهل الى كأس العالم لكن على المستوى الفردي كان ناصر خميس نجم خط الوسط هو اللاعب الذي قرر الخبراء اختياره أفضل لاعب في البطولة·
يتذكر ناصر خميس قائلا: تبقي تلك البطولة عالقة في الأذهان، حيث كنا قد تأهلنا الى كأس العالم بإيطاليا بعد التصفيات النهائية التي أقيمت في سنغافورة، وقد كان الجدل كبير حول مشاركتنا في البطولة بالتشكيلة الأساسية أو بالصف الثاني لذلك لم يكن هناك أي إعداد نفسي للفريق حيث تقرر مشاركتنا بالفريق الأساسي قبل أسبوع واحد من انطلاق البطولة وبعد أن قام المسؤولون عن الكرة الكويتية بالاتصال باتحاد الكرة وطلبوا مشاركتنا من أجل انجاح البطولة·
ويضيف: على المستوى الجماعي لم نقدم الكثير كما قلت بسبب غياب الإعداد النفسي ولكن وفقني الله وفزت بلقب أفضل لاعب في البطولة وهو انجاز أعتز به كثيرا خاصة أنه جاء في ظل تواجد عدد كبير من النجوم الكبار في تلك الفترة ·
وقال: البعض كان يريد مشاركتنا بقوة في البطولة حتى تكون اعدادا جيدا للفريق قبل بطولة كأس العالم ·
ويتذكر ناصر خميس مباريات فريقه في البطولة قائلا: كانت المباراة الأولى مع عمان وتقدموا علينا بهدف ونجح فهد خميس في ادراك التعادل لنا، وفي المباراة الثانية لم نسجل ولم يسجل القطريون فانتهت المباراة سلبية ثم كانت المباراة الثالثة مع العراق الذي انسحب بعد ذلك من البطولة وتعادلنا بهدفين لكل فريق وسجلت الهدف الأول في تلك المباراة ورغم أننا كنا أفضل كثيرا في مباراة منتخبنا مع البحرين وكانت السيطرة لنا أغلب الفترات الا أننا أهدرنا كل الفرص فيما نجح المنتخب البحريني في خطف هدف من كرة سريعة وفاز باللقاء·
وكانت المباراة الأخيرة ضد الكويت وانتهت بهزيمتنا بستة أهداف مقابل هدف·· لم يشارك أغلب اللاعبين الأساسيين في المباراة حيث كانت المباراة الأخيرة ولم يكن لدينا أي أمل في الفوز باللقب ومن بعض الأخطاء في الملعب وقعت الهزيمة·
ويقول ناصر خميس: إن أجمل لحظات حياتي كانت عندما تم اختياري للمشاركة في كأس الخليج في البحرين 1986 وكنت أصغر اللاعبين ولم أتوقع أن يتم اختياري للمنتخب ولكني شاركت في البطولة وكنت سعيدا جدا وتألقت وسجلت هدفا في مرمى منتخب البحرين أعتبره أجمل أهدافي في البطولة·
ويضيف ناصر خميس: اللحظة الأصعب كانت أمام البحرين في كأس الخليج في أبوظبي عندما تعادلنا بدون أهداف رغم سيطرتنا التامة على المباراة وضاعت منا فرص هائلة خسرنا اللقب رغم أننا كنا الأقرب اليه ·
وعن ''خليجي ''18 في أبوظبي وفرصة منتخبنا في الفوز قال ناصر خميس إنه من الطبيعي أننا جميعا نتمنى فوز منتخبنا باللقب وشخصيا أرى أن البطولة صعبة جدا لأن كل المنتخبات تدخل هذه البطولة من أجل اللقب، ثقتي كبيرة تماما في تأهل منتخبنا الى الدور قبل النهائي·
ويضيف: لست من المتشائمين على الاطلاق، وواثق أنه مع اقتراب أجواء البطولة والتواجد الجماهيري الكبير في المدرجات والاهتمام الاعلامي سيقدم منتخبنا عروضا طيبة خاصة في مباراة الافتتاح التي أعتبر الفوز بها ضروريا ومهما جدا·
ويواصل ناصر خميس بقوله إن منتخبنا يضم عناصر جيدة وإن المطلوب أن يتم اعداد اللاعبين جيدا من الناحية النفسية، موضحا أنه يعتبر التجهيز النفسي أهم من الإعداد البدني والفني، مضيفا أنه علينا الا نفكر في النهائي ونحن نلعب المباراة الأولي ، علينا أن نتعامل مع البطولة بالقطعة مباراة بمباراة ·
وعن المنتخبات المشاركة في البطولة قال ناصر خميس إن منتخب قطر من المنتخبات القوية وهو يملك عددا كبيرا من المحترفين كما أن الفريق العماني يتطور يوما بعد يوم والمنتخب الكويتي يملك خبرة كبيرة والمنتخب السعودي يملك عناصر مميزة ولذلك فإن الحظوظ متساوية والبطولة في متناول الجميع·
وعن الضغوط النفسية التي تصاحب البطولة قال ناصر خميس إن الضغوط ستكون على كل الفرق وليست على فريقنا فقط ، والتعامل مع الضغوط هو مهمة الجهازين الاداري والفني والكل بعرف جيدا أن بطولة الخليج لها طعم خاص سواء داخل الملعب أو خارجه·
وعن الفارق بين الجيل الحالي والجيل السابق يقول ناصر خميس إن نوعية اللاعب اختلفت حيث أنه في جيلنا كان هناك عدد كبير من اللاعبين أصحاب الموهبة الكبيرة والقادرين على تحقيق الفوز للفريق بقدرتهم الفردية مثل عدنان الطلياني وزهير بخيت، كان كل منهما يمكنه أن يحقق لنا الفوز في أي مباراة ، كما أن اللاعبين الاحتياطيين كانوا على نفس مستوى اللاعبين الأساسيين في الملعب اضافة الى أننا كنا نلعب بجماعية كبيرة وكانت كل هذه المواهب تعمل في اطار الكرة الجماعية·
ويضيف أنه في الجيل الحالي هناك أيضا العديد من المواهب ولكن ليست هناك حرية للاعب حيث إن التكتيك وطرق اللعب تفرض مزيدا من القيود لكن في النهاية المنتخب يملك مواهب حقيقية ولاعبين جيدين·
ويتمنى ناصر خميس لو كان موجودا بالملاعب حتى الآن حتى يشارك زملاءه في البطولة داخل الملعب·

اقرأ أيضا

«اليمامة مليح» بطلة كأس الوثبة ستاليونز في العين