الاتحاد

الرياضي

كرة الإمارات تصل إلى المونديال

الأستاذ تولى المهمة خلفاً للتلميذ، وزاجالو هو معلم كارلوس وتم التعاقد معه كثامن مدرب يقود كرة الامارات والبرازيلي الثاني في القائمة وكانت مهمة البداية مخيبة للآمال فالفريق لم يخلع عباءة كارلوس ألبرتو وزاجالو يفشل في تحقيق طموحات الكرة الإماراتية ويخرج من كأس آسيا بفوز يتيم تحقق في المباراة الأخيرة وثلاث هزائم ويتم تجديد الثقة في المدرب وفي ثاني مهامه يقود زاجالو منتخب الإمارات في التصفيات التمهيدية لكأس العالم 1990 وينجح في تجاوز المرحلة الأولى على حساب الكويت وباكستان وفي المرحلة الثانية في سنغافورة تعيش كرة الإمارات مرحلة حرجة باستقالة الاتحاد واللجنة المؤقتة لتسير أمور الاتحاد ،
في هذا الوقت طار منتخب الإمارات إلى سنغافورة وعاد من هناك ببطاقة هناك الترشيح إلى اكبر محفل كروي في الكرة الأرضية والوصول إلى نهائيات كأس العالم لكرة القدم في خطوة تجاوزت كل التوقعات وفي وقت تغلبت فيه كرة الإمارات ولاعبو المنتخب على كل الصعوبات التي واجهتهم داخل وخارج الملعب ويبدع عدنان الطلياني ويبدع خليل غانم وعبدالرزاق إبراهيم ومحسن مصبح وعبدالرحمن محمد والجميع الذين كانوا عمالقة في الجزيرة السنغافورية وتعيش كرة الإمارات أفراح لم يسبق لها مثيل وينتهي عصر زاجالو ·

اقرأ أيضا

الكرواتي جوريتش «العائد الثالث» يقود النصر