الاتحاد

الرياضي

منتخبنا تقدم الترشيحات قبل البداية.. وأحتل المركز الأخير في النهاية في خليجي 10

راشد الزعابي:

بعد أن وصل مع منتخب الإمارات إلى نهائيات كأس العالم 1990 في ايطاليا وبعد القرعة بساعات أعلن اتحاد الكرة عن انتهاء العلاقة بين المدرب ماريو زاجالو ومنتخب الإمارات في خطوة تفاعلت معها كل وسائل الإعلام العالمية لسمعة هذا المدرب وأثارت الحيرة والاستغراب في أوساط الكرة الإماراتية التي وجدت ضالتها بمدرب تمكن أخيرا من تحقيق الانجاز ·
ولعل اتحاد الكرة آنذاك كان يملك الكثير من الأسباب المقنعة للاستغناء عن زاجالو وبدأت مرحلة مدربو الطوارئ وكانت البداية بالبولندي برنارد بلاوت الذي تم الاستعانة به بعد أن حقق انجازات رائعة مع فريق الشارقة وقاد بلاوت منتخب الإمارات في مباريات ودية قوية ضد منتخبات الدنمارك والسويد و فنلندا ·
قدم منتخب الإمارات مستويات رائعة إلى أن جاء مطب كأس الخليج الذي ترك الكثير من الآثار السلبية على مشاركة المنتخب في كأس العالم حيث لم تتضح الرؤية بين مطالبة شعبية بمشاركة المنتخب في كأس الخليج العاشرة بالصف الأول على اعتبار أن الفرصة متاحة للعودة من الكويت بكأس الخليج للمرة الأولى وبين جهة تطالب بمشاركة المنتخب بالصف الثاني مثلما فعلت منتخبات الكويت والعراق من قبل وتوفير فرص الاستعداد المناسبة للمنتخب الأول والابتعاد عن أجواء كأس الخليج غير العادية والابتعاد عن أي إحباط في البطولة قد تكون له تأثيرات خطيرة على استعدادات ومشاركة المنتخب في المونديال والكويتيون يناشدون اتحاد الكرة في الإمارات المشاركة بالصف الأول لإنجاح البطولة وانتصر رأي المعسكر الأول واتضح مدى صواب وبعد نظر المعسكر الثاني ·
ذهب المنتخب المونديالي للمشاركة في كأس الخليج كمرشح أول للبطولة وتحت قيادة البولندي بلاوت تتكون قائمة الفريق من:فهد خميس ،عبد الله سلطان ،إبراهيم مير ،علي ثاني ،ناصر خميس ،زهير بخيت ،عادل انس ،عبد الرحمن محمد ،سالم ربيع ،خالد سالم ،عيسى صنقور ،خليل غانم ،عبد الرحمن الحداد ،عدنان الطلياني ،محسن مصبح ،عيسى مير ،حسين غلوم ،حسن محمد ،فهد عبد الرحمن ،مبارك غانم ،خالد اسماعيل ،فريد عبد العزيز ،عبد القادر حسن ، فهد النويس ،محمد عبيد هلال ويوسف حسين ·
يلعب الفريق مباراته الأولى أمام عمان ويعاني الأمرين قبل أن يتمكن فهد خميس من تسجيل هدف التعادل وفي المباراة الثانية يتعادل الفريق مع قطر سلبيا بدون أهداف ،وفي المباراة الثالثة يتعادل الفريق مع العراق 2/2 في مباراة أدت إلى انسحاب الفريق العراقي وإلغاء نتائجه في البطولة والمباراة الرابعة تنتهي بخسارة الإمارات من البحرين بهدف نظيف والمباراة الأخيرة والكارثة يفوز منتخب الكويت على منتخب الإمارات بستة أهداف مقابل هدف ليتذيل المنتخب الذي سيشارك في كأس العالم بعد ثلاثة أشهر فرق كأس الخليج العاشرة وتؤثر هذه النتيجة سلبيا على إعداد الفريق قبل البطولة العالمية ويتم الاستغناء عن البولندي بلاوت والتعاقد مع البرازيلي كارلوس ألبرتو الخبير في كرة الإمارات ولاعبيها لقيادة الفريق في المونديال·
أما عن الدورة التي أقيمت في الكويت على ستاد الصداقة والسلام شهدت أحداثا عاصفة وكادت تضع البطولة في مهب الريح ولعل أول هذه الأحداث العاصفة هو انسحاب المنتخب السعودي وغيابه عن البطولة للمرة الأولى في تاريخها احتجاجا على التعويذة التي اختارها الكويت شعارا للبطولة رغم قيام الكويت بتغيير التعويذة بعد احتجاج السعودية والحدث الثاني كان انسحاب المنتخب العراقي من فعاليات البطولة بعد مباراته أمام الإمارات التي انتهت بالتعادل بهدفين لكل فريق وبعد طرد لاعبه عدنان درجال في المباراة وكان الانسحاب احتجاجا على سوء التحكيم فغابت العراق عن البطولة بعد أحداث الغزو العراقي للكويت في نفس العام واستبعاد المنتخب العراقي والكرة العراقية من كافة أنشطة بطولات الخليج ·
في المباراة الأولى وافتتاح البطولة فازت الكويت على البحرين بهدف نظيف، فيما أنقذ فهد خميس منتخب الإمارات المونديالي من فخ المنتخب العماني عندما سجل هدف التعادل في الشوط الثاني من المباراة ·
تعادلت قطر مع البحرين سلبيا في الجولة الثانية كما حقق منتخب عمان مفاجأته الثانية بتعادله مع منتخب الكويت المستضيف بهدف لكل منهما وفي مباراته الأولى فاز منتخب العراق حامل اللقب على البحرين بهدف نظيف فيما واصل منتخب الإمارات عروضه غير المقنعة فتعادل مع قطر سلبيا بدون أهداف ، كما فقد منتخب الكويت النقطة الثانية بتعادله مع العراق بهدف لكل منهما ·
المباراة المشكلة جمعت منتخب الإمارات مع العراق وقدم المنتخب الإماراتي أروع عروضه وتعادل الفريقان بهدفين لكل منهما وخسر منتخب العراق جهود لاعبه عدنان درجال بسبب طرده مما دفع منتخب العراق إلى الانسحاب من البطولة احتجاجا على سوء التحكيم لتشطب نتائجه في البطولة ·
فيما انتقمت قطر من عمان لخسارتها في البطولة الماضية وفازت بأربعة أهداف مقابل هدفين وخسر منتخب الإمارات للمرة الأولى في البطولة من البحرين بهدف فياض محمود·
المباراة قبل الأخيرة كانت هي مباراة البطولة بين منتخبي الكويت وقطر والأخيرة تتقدم بفارق نقطة واحدة والفوز يمنحها لقب البطولة والتعادل يمنح منتخب الكويت فرصة إضافية على اعتبار المباراة المتبقية للكويت مع الإمارات ولكن منتخب الكويت فضل حسم اللقب دون الانتظار لمباراة الإمارات وفاز بهدفين نظيفين لتحقق الكويت اللقب السابع في تاريخها وكانت المباراة الأخيرة مجرد احتفالية باللقب وهو ما تحقق للكويت وهي تدك مرمى الإمارات بستة أهداف أنست منتخب الإمارات فرحة الصعود إلى كأس العالم ·

اقرأ أيضا

العصيمي: اهتمام القيادة يترجم أحلامنا إلى حقيقة